أطلق عليها اسم “شهاب 2024”..الأسد الافريقي يدفع الجزائر لاجراء مناورات قرب الحدود مع المغرب

يبدو أن مناورات الأسد الافريقي السنوية التي تجربها القوات المسلحة الملكية بشراكة مع الجيش للأمريكي ، أضحت ترعب النظام العسكري الجزائري ودفعته الى الهرولة لاستعراض العضلات قرب الحدود مع المغرب .

سعيد شنقريحة رئيس أركان الجيش الجزائري وبعدما الجمته طائرات ومروحيات الأسد الافريقي التي تجري مناوراتها في المناطق القريبة من الحدود الجزائري وفي أجزاء من تراب الصحراء المغربية ، سارع إلى إعطاء أوامره بإجراء مناورات عسكرية ليلية أطلق عليها اسم “شهاب 2024” في مناطق قريبة من الحدود المغربية.

مواقع جزائرية قالت أن هذا التمرين نفذته وحدات اللواء 38 للمشاة الميكانيكية وبمشاركة وحدا من مختلف القوات ووحدات للإسناد التقني والجوي وكذا الدفاع الجوي عن الإقليم.

مقالات ذات صلة

‫12 تعليقات

  1. التوغل الإيراني في الجزائر واضح من خلال اعتماد مصطلحات من قبيل (شهاب) حتى في أسماء المناورات

  2. المناورات التي يقوم كابرانات فرنسا فرب الحدود ما هي الا مناورة على الجزائريين والهائهم عن الانتخابات. وفي نفس الوقت مدفوع من بلدان التي تتحكم فيهم. إيران روسيا فرنسا. الحظر من هذا الثلاتي.

  3. وتلقاهوم ما دارو لا تمرين لإزالو .رأه غير البروباغاندا ديال المواقع والإعلام الجزائري المعروف بمتل هده الاخبار الخاوية ضدا فيما يقوم به المغرب على ارض الواقع.

  4. Le vieillard dictature veut faire croire a son peuple en sommeil profond qu’il existe et la réalité c’est autres choses un pays bientôt vers une crise cardiaque finale

  5. العز المغربنا الحبيب وصحرائنا العزيزة العز والنصر لملكنا الله احفظو ويحفظ جميع المغاربة

  6. لا يجب استعراض القوة بين الشعبين لانهما مسلمين فا هادا ليس في مصلحة الشعبين الخاسر الأول هو الشعوب ومن له المصلحة في هدا هو أمريكا وا روسيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى