الحبس لموظفة جماعية بسبب شهادة طبية بمعلومات كاذبة

قضت ابتدائية صفرو، بحر الأسبوع الجاري، بأربعة أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية محددة في ألف درهم، في حق موظفة جماعية في قضية إدلاء بشهادة طبية بمعطيات غير صحيحة.

الموظفة المعنية التي غادرت السجن بعد قضائها عقوبة حبسية في قضية سرقة كراسي الجماعة، وجدت نفسها أمام قضية أخرى تسببت في اعتقالها من جديد.

وتتعلق تفاصيل هذه القضية باتهامها بالتحايل على شركة تأمين، وتقديم معطيات وصفت بالكاذبة في حادثة شغل، حيث ادعت إصابتها في مقر الجماعة، بينما أظهرت المعطيات أنها أصيبت بكسر في رحلة استجمام إلى نواحي منطقة أزيلال.

القضية جرت للتحقيق طبيبا يشتغل بالمستشفى الإقليمي، وتسببت في إدانته بأربعة أشهر حبسا موقوف التنفيذ.

وكانت المحكمة الابتدائية لصفرو قد سبق لها أن أدانت الموظفة المعنية بشهرين حبسا نافذا في قضية غريبة تتعلق بسرقة كراسي من قاعة الندوات بالجماعة.

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى