مشادات بين فنانة أمريكية وحارسة أمن خاص تشعل مهرجان كان السينمائي

رباب نوي – هبة بريس

أثارت مشادات كلامية حادة بين الفنانة الأمريكية كيلي رولاند وأحد حراس الأمن الخاص، على السجادة الحمراء في مهرجان الكان السينمائي جدلا واسعا في العرض الأول لفيلم مارسيلو مييو.

والتقطت عدسات الكاميرا لحظة استعجال أحد حارسات الأمن الخاص للفنانة الأمريكية وهي تضع ذراعها حولها الشيء الذي أغضب كيلي رولاند.

وبدأت النجمة الأمريكية، بالصراخ في وجه حارسة الأمن أثناء صعودها السلم بينما حاول مساعدوها تهدئة الوضع بين الطرفين وسط الحضور وعدسات المصورين.

وعلق مجموعة من النجوم الذين حضروا المهرجان على تصرف حراس الأمن بالعنيف والعدواني.

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. هذه الحارسة الفرنسية العنصرية خطأت في العنوان، الامريكيات لا يقبلن الاهانة من طرف فرنسية تافهة. ربما كانت تظن هذه الفرنسية أن السيدة قادمة من احد مستعمرات فرنسا السابقة.

  2. حراس الأمن حول العالم الهستيرية من الجامعات إلى المهرجانات أقول لهم ممنوع اللمس و الرزق على الله و فلسطين حرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى