تشغيل المرحلة الأولى لأكبر محطة لتحلية مياه البحر في أفريقيا سنة 2026

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

تتواصل أشغال تشييد أضخم محطة تحلية لمياه البحر بالقارة الإفريقية و التي ستكون بجهة الدار البيضاء سطات و ستساهم في توفير الماء الصالح للشرب و السقي لسكان مختلف مدن الجهة الأكثر كثافة من حيث السكان في المغرب.

و في هذا الصدد، علمت هبة بريس أن تشغيل المرحلة الأولى لأكبر محطة لتحلية مياه البحر في أفريقيا سيكون سنة 2026، حيث تجري الأشغال على قدم و ساق لتكون جاهزة في الموعد المحدد.

موازاة مع ذلك، أكد نزار بركة وزير التجهيز و الماء بأنه تقرر إطلاق عدد من المشاريع و الأوراش الكبرى في المغرب تتعلق بالماء، حيث تم زيادة عدد محطات تحلية مياه البحر، و التي مكنت من الانتقال إلى طاقة إنتاجية تبلغ 192 مليون متر مكعب في السنة، من خلال 15 محطة قيد التشغيل، لتوفير الحاجيات الكاملة أو تعزيز إمدادات مياه الشرب، والمياه الصناعية ومياه السقي.

وأبرز الوزير ذاته أن السنة الجارية ستعرف إنشاء أكبر محطة لتحلية مياه البحر في إفريقيا لتعزيز التزويد بالماء الصالح للشرب بالدار البيضاء، أكبر مدينة اقتصادية في المملكة، وسقي 5000 هكتار من الأراضي الفلاحية.

وأشار إلى أن الطاقة الإنتاجية لهذه المحطة التي سيتم تشغيل المرحلة الأولى منها سنة 2026، ستبلغ 300 مليون متر مكعب في السنة.

و أكد بركة أن المغرب سيصل، من خلال برنامجه الطموح لتحلية المياه في عام 2030، إلى طاقة إنتاجية سنوية إجمالية من مياه البحر المحلاة تزيد عن 1700 مليون متر مكعب، وفي عام 2045 إلى 1980 مليون متر مكعب.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. مثل هذه المشاريع تعود بفائدة كبيرة على البلاد ووجب تعميمها على مستوى جميع جهات المملكة خاصة الجهات الوسطى و الجنوبية و الجهة الشرقية التي تعاني من نقص حاد في الفرشة المائية
    بالتوفيق و النجاح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى