تهم ثقيلة تواجه مدير وكالة بنكية معروفة بتطوان

هبة بريس _ يسير الإيحيائي

ما زال ملف مدير وكالة بنكية (ز.د) يستأثر إهتمام الرأي الوطني والمحلي بعدما داهمت عناصر الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن صباح أمس الأربعاء فرع البنك المتواجد في شارع محمد الخامس بتطوان وسط تغطية إعلامية واسعة وحشود كبيرة من الفضوليين الذين عاينوا لحظة إقتياد المشتبه فيه رفقة مستخدم بنكي آخر وهما مصفدي الأيدي نحو دورية للأمن.

وترجع أسباب هذا الملف إلى شبهات كثيرة كانت ولا تزال ساكنة تطوان تتداولها بخصوص البنك المعني، إذ تحدثنا إلى عدة مصادر رفضت الكشف عن هويتها ليتبين بعد ذلك أن ذات المؤسسة البنكية تتعامل مع رؤوس الأموال فقط وليست معنية بفتح أرصدة وحسابات لمواطنين عاديين أو موظفين، بل تحرص دائما على التعامل مع شخصيات معروفة بالمدينة بغض النظر عن مصادر أموالها هل هي مشروعة أم مشبوهة.

وفي نفس الإطار أيضا أكد لنا مصدر آخر أن المدير الموقوف كان قد إتصل به خلال السنوات الماضية مبديا رغبته في فتح رصيد بنكي في المؤسسة مع “تحفيزات” تفصيلية، غير أن الأخير شكك في كل العروض المقترحة من طرف المدير، ما دفعه إلى مغادرة المكتب فورا على أمل مهلة للتفكير، وهو الشيء الذي لم يتم _ حسب المصدر _ .
مصدر آخر ودائما في إطار سرد الروايات والمواقف التي تعرض لها من نفس البنك، صرح ل”هبة بريس” أنه كان قد إحتج في وقت سابق على عدم تبيان وديعته المالية في دفتره البنكي ولا في كشف حسابه سيما إذا علمنا أنها ظلت غير مرئية لعدة أيام وليس فقط لساعات، الأمر الذي يوضح بالملموس أن ودائع الزبائن كانت معلقة ومخفية حتى في بيانات البنك المركزي وبنك المغرب.

وبالنظر إلى مثل هذه التلاعبات التي تدخل في إطار جرائم الأموال وتبيضها حلت لجنة مركزية بالوكالة وكشفت المستور الذي ظل حبيس جدران هذا البنك وشباكه الإلكتروني لعدة سنوات رغم أصابع الاتهام التي كانت تشير للمدير وموظفين آخرين تم إعتقالهما أيضا بسبب المشاركة والتستر على تلك الخروقات.

وكانت “هبة بريس ” قد نشرت الخبر يوم أمس أثناء محاصرة الوكالة البنكية، لتستكمل اليوم مجريات التحقيق والتهم الموجهة لهؤلاء المستخدمين.

مقالات ذات صلة

‫17 تعليقات

  1. شي نوع من البشر اصبح ما كيشبع ما كيقنع..داير ابحال الطاحونة ما كاين غير اطحن سواء بالحلال او بالحرام دون حسيب او رقيب او خوف من الله وعقابه .وفي النهاية يبقى لاديدي لافنيدي .وطبعا شيء عادي من اتخذ الدنيا الها اتخذته عبدا…

  2. يجب نظافة البلاد من متل هؤلاء الموجرمين لانه لنا وطن كبير في تقدم وازدهار لايستحق ان يكون لديه متل هؤلاء الموجرمين

  3. للاسف قناعة القلب ليست لدى هؤلاء البشر وليست لهم غيرة على هذا الوطن يستحقون اقصى العقوبات

  4. لولا التقدم العلمي في هذا المجال لما ضبطوا هؤلاء اللصوص الحمد لله على التكنولوجيا

  5. تطبيق القانون بصرامة على هؤلاء الحرامية و جعلهم عبرة للآخرين ومتواجدين في كل القطاعات

  6. بنكي (ب ش) لم يكن يرسل لي مقتطفات حسابي بالتدقيق .ولما قلت لهم لماذا .أجابوني ما عليك الا ان تأتي ونعطيك المقتطفات ومرحبا.

  7. يجب الضرب بيد من حديد على كل فاسد استغل موقعه ليسطو على أموال طائلة إما عن طريق الابتزاز أو التزوير أو شراء الذمم وكم من رئيس جماعة أمي راكم أموالا طائلة عن طريق الفساد وبرلماني لا ضمير له ووزير وووو

  8. جميع أبناك المغرب ملطخة بالفساد , و أضر فساد الربا . جميع الأبناك تتعاطى للمعاملات الربوية . عقبى لشي مديرين ديال الأبناك يتضبطو و يدخلو للحبيبيس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى