تقرير.. المداخيل العادية للجماعات الترابية تجاوزت 13,6 مليار درهم هذا العام

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

تقرير حمل عديد النقاط الإيجابية ذاك الذي نشرته الخزينة العامة للمملكة و المتعلق بوضعية الجماعات الترابية بالمغرب و سيولتها المالية و التي حققت فائضا مرتفعا خلال العام الأخير.

و في التفاصيل، أوضحت الخزينة العامة للمملكة بأن تنفيذ ميزانيات الجماعات الترابية أفرز فائضا إجماليا بقيمة 5,6 مليار درهم عند متم أبريل الماضي، مقابل فائض إجمالي بلغ 1,6 مليار درهم المسجل قبل سنة.

و جاء في ذات التقرير الخاص بالنشرة للشهرية الأخيرة للخزينة العامة للمملكة حول الإحصائيات المالية المحلية، أن هذا الفائض يأخذ بعين الاعتبار رصيدا إيجابيا قدره 413 مليون درهم للحسابات الخاصة والميزانيات الملحقة، مبرزة أنه موجه لتغطية المصاريف المتفق عليها الواجب دفعها خلال سنة 2024.

وأفرزت الميزانيات الملحقة والحسابات الخاصة المسيرة من قبل الجماعات الترابية، من جانبها، أرصدة إيجابية قدرها على التوالي 1 مليون درهم و591 مليون درهم عند متم أبريل، مقابل رصيد صفري للميزانيات الملحقة ورصيد إيجابي قدره 413 مليون درهم للحسابات الخاصة تم تسجيله قبل سنة.

ومكن فائض ميزانيات الجماعات الترابية عند متم أبريل 2024، والذي تضاف إليه مداخيل القروض البالغة 190 مليون درهم من سداد أصل الدين بقيمة 1,11 مليار درهم وإعادة تشكيل الفوائض بقيمة 4,7 مليار درهم.

وبلغت المداخيل العادية للجماعات الترابية 13,6 مليار درهم، بارتفاع نسبته 13,5 في المائة مقارنة بمتم أبريل 2023، ويعزى ذلك إلى ارتفاع المداخيل المحولة بنسبة 12,2 في المائة، والمداخيل التي تديرها الدولة بنسبة 38,9 في المائة، وبنسبة 7,8 في المائة في المداخيل التي تديرها الجماعات الترابية.

وخلال الفترة ذاتها، بلغت النفقات الإجمالية للجماعات الترابية (نفقات عادية، نفقات الاستثمار، سداد أصل الدين) 9,7 مليار درهم، أي بتراجع نسبته 18 في المائة، مقارنة بالمستوى المسجل متم أبريل 2023، وقد تشكلت بنسبة 74,6 في المئة من النفقات العادية.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى