أحكام بالحبس النافذ والبراءة في قضية سرقة 52 حاسوب من مديرية للتعليم

ع محياوي _ هبة بريس

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بالبث في الجرائم المالية، بمحكمة الاستئناف بفاس، أول أمس الثلاثاء، أحكاما تتراوح ما بين سنة حبسا نافذة والبراءة في حق المتهمين بسرقة أزيد من 50 حاسوب من المديرية الإقليمية للتعليم بكرسيف.

وأدانت ذات المحكمة، سائق المديرية بالحبس النافذ لمدة سنة، ومليوني سنتيم غرامة، وأدائه 648 ألف درهم تعويضا مدنيا لفائدة الدولة المغربية وزارة التربية الوطنية،

كما قضت ذات الغرفة المكلفة بجرائم الأموال ببراءة رئيس سابق لمصلحة التجهيز بمديرية وزارة التربية الوطنية بكرسيف، وحارس أمن خاص كان مكلف بحراسة مستودع المديرية، حيث غادرا السجن الاحتياطي بوركايز ، تبرئتهما من تهمتي المشاركة في تبديد واختلاس أموال عمومية.

وكان المدير الإقليمي ، لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي ، اكتشف اختفاء تلك الحواسيب وتقدم بشكاية إلى النيابة العامة بكرسيف التي أحالتها بدورها على الوكيل العام بوجدة الذي أحال الملف على قضاء التحقيق بالمحكمة نفسها الذي قال بعدم الاختصاص للبث فيه وأحاله على الوكيل العام بفاس بقسم جرائم المالية.

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى