درك آسفي يحبط عملية تهريب حوالي 10 أطنان من المخدرات

مصباح أحمد – هبة بريس

أحبطت المصالح الدركية التابعة للقيادة الجهوية للدرك الملكي لآسفي، عملية تهريب بحرا للمخدرات، في إطار الاتجار الدولي للمخدرات، إلى الضفة الشمالية للبحر الأبيض المتوسط.

هذا، فإن عملية الإحباط التي جرت على مقربة من محطة الوقود، الكائنة عند مدخل “سبت جزولة”، الخاضعة للنفوذ الترابي لإقليم آسفي، قد جاءت نتيجة التحريات الدقيقة التي قامت بها المصالح الدركية، بتوجيهات من القائدين الجهوي والإقليمي، والتفاعل السريع لضباط الشرطة القضائية.

وقد أسفر التدخل الدركي الناجع عن إيقاف مروجين اثنين كانا على متن الشاحنة التي كانت محملة برزم المخدرات، المهيأة للتهريب الدولي، عبر سواحل الصويرة، والتي بلغ وزنها حوالي 10 أطنان؛ فيما لاذ أربعة آخرين بالفرار على متن سيارة خفيفة، إلى وجهة مجهولة، حيث إن التحريات والأبحاث جارية لتحديد هوياتهم، في أفق إيقافهم، وإحالتهم على العدالة.

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. المخدرات كلهاةتساهم في سيطرة المواطنين بالجريمة ولو صار الانسان كالبهيمة ودفعا للشر والفساد وصيانة العباد كل من يتعامل مع المجرمين بتعاطي تسويق المخدرات تكون العقوبة على المشارك في تصدير واستيراد أطنان تصل عقوبة بالمؤبد او الإعدام والمستهلك أو الطالب بالجلد

  2. المخدرات كلها تساهم في سيطرة المواطنين بالجريمة ولو صار الانسان كالبهيمة ودفعا للشر والفساد وصيانة العباد كل من يتعامل مع المجرمين بتعاطي وتسويق المخدرات تكون العقوبة على المشارك في تهريب أطنان تصل عقوبة بالمؤبد او الإعدام والمستهلك أو الطالب بالجلد
    التتمة المعذرة كنت أعمل. عقوبة مهرب المخدرات عقوبته بالإعدام حسب ما يحقق الإمام او الحاكم للمصلحة وهي التي تسبب في الشرور والبلاء.ومن كان يعمل في استيراد المخدرات في البيع والشراء والتصنيع والاستهلاك والاهداء في المرة الاولى الحكم عليه بالسجن والغرامة والجلد قطعا لدابر الفساد وصيانة الأعراض. فالمخدرات محرمة يحرم تعاطيها لأنها تضر بصحة الإنسان في الدين والجسم والعقل والمال ويستحل متعاطيه فهو كافر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى