برلماني : من السمو لحملة المقاطعة المباركة أن تشمل مقاطعة ذل موازين

هبة بريس ـ الرباط

دشن نشطاء مغاربة حملة جديدة لمقاطعة مهرجان “موازين” الموسيقي في نسخته 17 والتي ستنطلق ابتداء من يوم 22 إلى 30 يونيو المقبل، بالرباط، وطالبوا خلالها الفنانين المدعوين بعدم المشاركة في المهرجان.

“خليه يغني بوحدو ” شعار دشنه النشطاء المغاربة للدعوة إلى مقاطعة المهرجان الغنائي الأضخم في المغرب حيث وجه المنادون للحملة عدة رسائل باللغتين العربية والإنجليزية استهدفت الفنانين المشاركين في مهرجان موازين الغنائي في نسخته 17 من خلال وضع تعاليق في حساباتهم الرسمية على مواقع التواصل.

 المستشار البرلماني عن العدالة والتنمية علي العسري انضم  إلى مقاطعة المهرجان، حيث قال في تدوينة له على حسابه بـ”فيسبوك”، إنه “من السمو والعز لحملة المقاطعة المباركة أن تشمل مقاطعة ذل موازين، بكل مظاهر فساده الأخلاقي وتبذيره المالي وإفساده العظيم من 22 يونيو إلى 30 منه، مقاطعة المنصات والتي نقلته من قنوات.

وختم علي العسري تدوينته بالقول ” أنتم هم مغرب الثقافات الحقيقي يا شعب مغربي عظيم…. #مقاطع”.

الى ذلك ، يعرف ان جمعية مغرب الثقافات المنظمة لمهرجان موازين  قالت في خروج سابق إن هذا الأخير “مهرجان للشعب”. 

ونشر الحساب الرسمي للمهرجان على “فيسبوك” الذي يتابعه أزيد من 400 ألف معجب، صورة مرفقة بتدوينة جاء فيها: “مهرجان موازين هو مهرجان للشعب، بحيث يمكن للجميع حضور السهرات والحفلات الفنية وتعتبر هذه من السمات والقيم التي تطبع المهرجان بحيث إن الدخول المجاني يغطي 90 في المئة من العروض السنوية”.

ما رأيك؟
المجموع 19 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. فساد اخلاقي? نحن نعيش في للقرون الوسطى كيف لمسؤول ان يكون متزمتا بهذه الطريقة لم يترك للجاهلين اي شيء .قد نختلف في الرأي ولكن لا يجب ان ينزل الرأي الى مستوى تقزيم دور الموسيقى العالم يخطو بسرعة كبيرة و نحن عندنا برلمانيون انتهاززيون للمواقف….

  2. كدابون….انا من الشعب واقول “نعم للمقاطعة”
    نعم للمقاطعة
    نعم للمقاطعة
    نعم للمقاطعة

  3. Je suis d’accord avec ce parlementaire du pjd.mawazine ne donne rien au maroc .mais au contraire le gaspillage des sommes d’argent dont les pauvres ont à besoin.merci mr le parlementaire.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق