لشكر ..النظام في الجزائر يصر على القطيعة معتقداً أنها تُضعف المغرب

يرى الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية أن” طرح المغرب الحكم الذاتي حلّا لقضية الصحراء المغربية هو إمكانية للنظام والمؤسّسة العسكرية في الجزائر من أجل التجاوز الإيجابي لأخطاء الماضي. ويحفظ تقديم المغرب مقترح الحكم الذاتي ماء وجه الجزائر، فهو يسمح بعودة المحتجزين في مخيمات تندوف في الجزائر إلى المغرب والمساهمة في المشروع المجتمعي والتنمية في بلادهم”

وقال لشكر ” مع كامل الأسف، يصرّ النظام في الجزائر على القطيعة، معتقداً أنها تُضعف المغرب، في حين أن العكس هو ما يحدُث”

واسترسل بالقول ” إن ما يقترفه النظام في الجزائر من تصرّفات، من قبيل ما حدَث خلال مباراة نصف نهائي كأس أفريقيا بين اتحاد العاصمة الجزائري ونهضة بركان المغربي، لا يمكن إلا أن يتسبّب في مزيدٍ من العزلة للجزائر. وما أتخوّف منه أن يؤدّي الإحباط والعزلة بالجزائر إلى اتخاذ قرارات هوجاء. وقد اتّخذتها من قبل، لولا صبر المغرب، ولولا أن لدينا دولة حقيقية لانحرفت الأمور إلى ما ليس حسناً، فقبل أسابيع قُصفت مدينة السمارة في الصحراء المغربية من التراب الجزائري، ولو لم يكن المغرب مسؤولاً وردّ على ذلك القصف لتطوّرت الأمور إلى حرب.” يقول لشكر للعربي الحديد

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. اللهم احفظ المملكة المغربية الشريفة بقيادة جلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده..

  2. دولة عصابات العسكر الجزائري الذي فقد صوابه ومصداقيته لن تزيد الدولة المغربية الشريفة الا التقدم والادهار.والتمسك بحسن الجوار مع الأشقاء الجزائريين الأحرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى