وفاة الرئيس الإيراني ووزير الخارجية والوفد المرافق في تحطم مروحية

هبة بريس

أعلنت وكالة تسنيم الإيرانية وفاة الرئيس إبراهيم رئيسي، ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان، والوفد المرافق لهما في تحطم مروحية بمحافظة أذربيجان الشرقية.

وأكد التلفزيون الرسمي الإيراني أيضا وفاة الرئيس ووزير الخارجية بتحطم المروحية.

وكان على متن المروحية إلى جانب الرئيس الإيراني ووزير الخارجية، إمام جمعة تبريز آية الله آل هاشم، ومحافظ أذربيجان الشرقية مالك رحمتي، والعميد سيد مهدي موسوي، رئيس وحدة حماية الرئيس الإيراني، وعنصر من الحرس الثوري، والطيار ومساعد الطيار ومسؤول فني.

وأفادت وكالة مهر بأن “السيد إبراهيم رئيسي استشهد” مع الوفد المرافق له. كما نقلت صحيفة “إيران ديلي” معلومات مشابهة، وذلك بعد ساعات من إعلان السلطات العثور على المروحية التي كانت تقلّ رئيسي ومسؤولين آخرين، مؤكدة عدم رصد “أيّ علامة” حياة في الحطام.

وكان التلفزيون الإيراني الرسمي، فجر الاثنين، أعلن عدم وجود أي علامة حياة في مكان حطام المروحية التي كانت تقل إبراهيم رئيسي، والوفد المرافق له، عقب العثور عليها بعد نتائج مسيرة “أقينجي” التركية.

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. اللهم إرحمهم وجعلهم من شهداء الأرض وجعل أهلهم من الصابرين وتعزية كبيرة لدولة إيران العظيمة..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى