إيطاليا..حادثة سير خطيرة تودي بحياة شاب مغربي

عبد اللطيف الباز – هبة بريس

لقي شاب مغربي مصرعه ، كان على متن دراجة هوائية، بين الطريق الساحلية الرابطة بمدينة صاليرنو ونهر ليتورانيا بمقاطعة إيبولي جنوب إيطاليا، متأثرا بجروح أصيب بها على مستوى الرأس بعد حادثة سير خطيرة.

ونجم الحادث عن اصطدام سيارة خفيفة كانت تسير في الاتجاه نفسه بدراجة هوائية كان يقودها الهالك، الذي لفظ أنفاسه الأخيرة بموقع الحادثة.
وكشفت مصادر محلية لــهبة بريس، أن الهالك يدعى ” ق ع ” يبلغ من السن 36 عاما وكان قيد حياته على متن دراجة هوائية متجها صوب منزله، قبل أن تباغته سيارة خفيفة كانت تسير بسرعة جنونية، لتسقطه أرضا جثة هامدة، جراء إصابته بجروح خطيرة على مستوى الرأس. ومباشرة بعد الحادث، لاذ سائق السيارة، بالفرار صوب وجهة مجهولة، قبل أن تحل بعين المكان عناصر الأمنية التي فتحت تحقيقا في الحادث بالاستعانة بكاميرات المراقبة المتواجدة في المكان.

وأضافت المصادر ذاتها أن الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية المنجزة في هذه القضية أسفرت عن تحديد هوية المشتبه فيه وتوقيفه، علاوة على إيداع السيارة المستعملة بالمحجز المحلي من أجل جنحة الفرار وتضليل العدالة عن طريق إخفاء معالم الحادثة. وقد تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات في إيبولي قصد إخضاعها لتشريح الطبي الكفيل ، في الوقت الذي فتح فيه تحقيق في الموضوع، للوقوف على ظروف وملابسات الحادثة، بناء على تعليمات المدعي العام للجمهورية.

وخلف الحادث صدمة كبيرة وسط أهالي وأصدقاء الضحية، الذين لم يتوقعوا هذه الخسارة الأليمة التي لحقت بهم.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. لقد سبق لي العيش في المهجر. المغاربة يستعملون الدراجات بدون إنارة خصوصا خارج المدار الحضاري حيث تقل فيه نقط المراقبة
    نسأل المغفرة والرحمة للفقيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى