إسرائيل تدعو العدل الدولية لرفض طلب إلزامها بالانسحاب من غزة

انتقدت إسرائيل، الجمعة، القضية التي أقامتها جنوب أفريقيا أمام محكمة العدل الدولية التابعة للأمم المتحدة ووصفتها بأنها “منفصلة تماما” عن الواقع، مع دعوة بريتوريا القضاة إلى إصدار أمر بوقف إطلاق النار في غزة.

وقال كبير المحامين الممثلين لإسرائيل، جلعاد نوام، لمحكمة العدل الدولية إن “جنوب أفريقيا تقدم للمحكمة للمرة الرابعة صورة منفصلة تماما عن الحقائق والظروف”.

وأشار إلى أن الحرب ضد حماس في قطاع غزة هي “مأساوية” لكن لا تصنّف “إبادة جماعية”.

ودافعت إسرائيل أمام المحكمة عن الضرورة العسكرية لهجومها على قطاع غزة، وقال نوام إن “(الدعوى) تستخف بتهمة الإبادة الجماعية الشنيعة”.

ودعت بريتوريا محكمة العدل الدولية إلى إصدار أمر لإسرائيل بوقف هجومها على رفح الذي تقول إسرائيل إنه ضروري للقضاء على حركة حماس.

وكانت إسرائيل أكدت في السابق التزامها “الثابت” بدعم القانون الدولي واعتبرت أن قضية جنوب أفريقيا “لا أساس لها على الإطلاق” و”بغيضة أخلاقيا”.

ويقول رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، إن هجوما بريا واسعا في رفح التي يعتبرها آخر معاقل حماس، ضروري للقضاء على الحركة.

وأعلنت إسرائيل، الخميس، أنها “ستكثف” عملياتها البرية في رفح رغم التحذيرات الدولية من شن هجوم واسع على هذه المدينة المكتظة بالسكان والنازحين في القطاع الفلسطيني

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. أود أن اشكر الجيش على الجهود التي بذلوها صونا للحقوق والحريات وحفاظاعلى النظام العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى