السعودية تطلق هوية رقمية للقادمين بتأشيرة الحج

أطلقت وزارة الداخلية السعودية خدمة الهوية الرقمية للقادمين إلى المملكة بتأشيرة حج هذا العام 1445 هـ، وذلك في إطار جهود حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، لتمكين التحول الرقمي، وتسخير التقنية لخدمة الإنسان.

وأوضحت الوزارة أن الهوية الرقمية للحجاج التي جرى تطويرها بالتعاون مع وزارتي الخارجية، والحج والعمرة، والهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي، تمكن ضيوف الرحمن من إثبات هويتهم إلكترونيًا عبر منصتي (أبشر) و(توكلنا)، وذلك لتسهيل استخدامها في رحلتهم، مما يعزز من جودة الخدمات المقدمة لهم، وتحسين تجربتهم وإثرائها.

ويأتي تدشين الهوية الرقمية لضيوف الرحمن للوصول إلى أعلى معايير الجودة في خدمتهم، ومواكبة التطور في مجالات التحول الرقمي في الخدمات المقدمة لهم خلال فترة وجودهم في المملكة.

وفي السياق ذاته، أطلقت وزارة الداخلية ممثلة في المديرية العامة للجوازات ختمًا خاصًا للمستفيدين من “مبادرة طريق مكة”، يحتوي على الهوية البصرية للمبادرة.

وسيتاح الختم للمستفيدين عبر صالات مخصصة في 11 مطارًا في 7 دول منخرطة في المبادرة من بينها المغرب.

وفي الوقت ذاته، تبذل الجهات الحكومية كافة جهودها من أجل ضمان سلامة الحجاج، وأمنهم، في حين أعلنت وزارة الداخلية السعودية عن بدء تطبيق عقوبة مخالفة أنظمة تعليمات الحج دون تصريح، إذ تصل قيمة العقوبة المقررة نحو 10.000 ريال بحق من يضبط دون توافر أي تصاريح للحج سواء كان مواطنا أو مقيما.

وبمجرد اقتراب موسم الحج فإن الجهات الأمنية كافة تكثف رصدها لمتابعة إعلانات الحج الوهمية التي تضلل الراغبين في الحج وتجعلهم عرضة للنصب والاحتيال، فيما حذّرت وزارة الداخلية السعودية من الانسياق خلف تلك الإعلانات المضللة، بينما شددت قبضتها ضد مستغلي الحج والمتاجرين بالحملات.

ودعا الأمن العام المواطنين والمقيمين إلى عدم الاستجابة للإعلانات الوهمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن أداء فريضة الحج عن الآخرين، وتأمين الأضاحي لضيوف الرحمن وتوزيعها، وبيع أساور خاصة بالحج، أو حتى تأمين وسائل النقل، وغيرها من الإعلانات المضللة بغرض النصب والاحتيال عبر أشخاص ومؤسسات وهمية، مشدداً على تطبيقه للعقوبات المقررة نظامًا بحق من يتم ضبطهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى