شرطية مغربية ضمن ضحايا الهجوم المسلح ببلجيكا

هبة بريس - الرباط

لقيت شرطية مغربية حتفها خلال الهجوم المسلح الارهابي، الذي شهدته مدينة ليبيج في شرق بلجيكا صباح امس التلاثاء، شنه مسلح يعتنق الفكر الجهادي.

الهجوم المسلح أسفر عن قتل شرطيتين تبلغان من العمر 45 و53 عاما، إحداهما تدعى ثريا بلقاسيم، وهي من أصول مغربية، فيما تعرض 4 شرطيين إلى إصابات متفاوتة الخطورة، أدخلوا على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

وقالت وسائل إعلام محلية أن المهاجم يدعى بنجامين هيرمان (36 عاما) هو صاحب سوابق، وقد باغت يوم التلاثاء في وسط المدينة الشرطيتين بطعنات من الخلف، تم استولى على سلاحهما وأجهز عليهما بواسطته، بحسب المدعي العام في لييج فيليب دوليو.

تم تابع هجومه المسلح، حيت أطلق النار على شاب كان داخل سيارته أرداه قتيلا على الفور، ثم دخل مدرسة ثانوية واحتجز إحدى موظفاتها رهينة، في الوقت الذي تم إخراج التلامذة من الخلف ولم يصب أي منهم بأذى، تم خرج بعد ذلك إلى الشارع وبدأ بإطلاق النيران على الشرطيين ليصيبهم بجروح قبل أن يرديه هؤلاء قتيلا.

وظهر المهاجم من خلال فيديو صوره أحد المارة وبثه التلفزيون الرسمي في بلجيكا، وهو يصرخ “الله أكبر” وسط حالة من الرعب عمj الطرقات التي كان يجتازها مطلقا النيران.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق