برلمانية تقارب اشكال توقف الأطباء الجراحين عن إجراء العمليات الجراحية بمستشفى ورزازات

وجهت عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب إيمان لماوي، سؤالا كتابيا لوزير الصحة والحماية الاجتماعية، حول حل إشكالية توقف الأطباء الجراحين بمستشفى سيدي حساين بناصر بورزازات عن إجراء العمليات الجراحية.

ونقلت لماوي للوزير القرار الذي اتخذه الأطباء الجراحون بالمركب الجراحي التابع لمستشفى سيدي حساين بناصر، بالتوقف عن إجراء العمليات الجراحية غير المستعجلة، ملوحين بإمكانية التوقف عن إجراء العمليات الجراحية المستعجلة بدورها في حال الاستمرار في تجاهل مطالبهم.

وأوضحت لماوي أن هؤلاء الأطباء قد برروا قرارهم هذا بظروف العمل غير اللائقة التي يزاولون بها مهامهم، وتتمثل أبرز شكاياتهم في غياب نظام التهوية والتبريد وغياب شروط السلامة الصحية داخل المركب الجراحي، وكذا غياب شروط النظافة.

وأبرزت لماوي أن الأطباء الجراحين قد عمدوا إلى مراسلة الوزير عدة مرات، من أجل إيجاد حل لهذه الوضعية التي تضر بالأطباء والمرضى على حد سواء، لكن رسالتهم لم تقابل للأسف الشديد بأي رد.

وفي هذا الصدد، ساءلت لماوي الوزير عن التدابير المتخذة من أجل حل إشكالية توقف الأطباء الجراحين بالمركب الجراحي المذكور عن إجراء العمليات الجراحية غير المستعجلة، والحيلولة دون إقدامهم على التوقف عن إجراء العمليات المستعجلة بدورها؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى