قنصلية متنقلة تخفف أعباء مغاربة ليماركي 

عبد اللطيف الباز -مكتب إيطاليا                                                                         

تنفيذا لبرنامجها المتعلق ب تقريب الخدمات القنصلية من أبناء الجالية المغربية بالمقاطعات ليماركي وطوسكانا وايميليا رومانيا التابعة لنفوذها نظمت القنصلية العامة للمملكة المغربية ببولونيا، تنقلا قنصليا جديدا لفائدة أفراد الجالية المغربية المقيمة بمقاطعة أنكون.

 وذكر بلاغ للقنصلية أن هذا التنقل القنصلي يندرج في إطار تنزيل التوجيهات السامية للملك محمد السادس، والعناية المولوية الخاصة التي يوليها لأفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، وفي إطار عملية “مرحبا 2024”.   

                                                    

 وطيلة يوم السبت عمل موظفو القنصلية على تقديم حوالي 400 خدمة  تتعلق بتسليم البطاقة الوطنية وجواز السفر والوكالات العدلية والاستشارات والإرشادات القانونية للمرتفقين.                                                                      

خديجة ندور، القنصل العام للمملكة المغربية ببولونيا، في تصريح لهبة بريس، أن مبادرة القنصلية المتنقلة هي تنزيل للرعاية التي يوليها الملك محمد السادس لأفراد الجالية، وتجسيد لإستراتيجية وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج الهادفة إلى مواكبة أفراد الجالية وتحسين الخدمات القنصلية والإدارية المقدمة لهم باستمرار.                                                                                                        

وبهذه المناسبة، أجرى القنصل العام للمغرب ببولونيا، خديجة ندور، لقاءات مع ممثلين من النسيج الجمعوي المغربي،يشار إلى أنه تزامنا مع تواجد القنصلية المتنقلة بمدينة أنكونا، قامت المسؤولة الدبلوماسية بلقاء بعض المسؤولين المحليين، حيث ركزت المباحثات بين الجانبين على أهمية الدور الإيجابي الذي تلعبه الجالية المغربية المقيمة بإقليم ليماركي  على جميع الأصعدة، بما فيها على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي وكذا السياسي.                                                 

ولقي تنظيم هذه القنصلية المتنقلة بالتعاون مع عدة جمعيات، إشادة واسعة من قبل الجالية المغربية المقيمة في منطقة ليماركي، التي جددت التأكيد على تشبتها بوطنها الأم.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى