الرباط تحتضن الدورة الـ 23 لجائزة الحسن الثاني لفنون “التبوريدة”

تنظم الجامعة الملكية المغربية للفروسية ، في الفترة ما بين 27 ماي الجاري وثاني يونيو المقبل، الدورة ال23 لجائزة الحسن الثاني لفنون الفروسية التقليدية “التبوريدة” (بطولة المغرب) بدار السلام بالرباط، وذلك تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وذكر بلاغ للجامعة الملكية المغربية للفروسية أن الدورة الحالية، المنظمة تحت إشرافها، ستعرف مشاركة 24 مجموعة (سربة) من بينها 18 في فئة الكبار (17 سنة فما فوق) وستة فرق في فئة الشبان (ما بين 12 و 16 سنة).
وأوضح المصدر ذاته أن الفرق المشاركة في النهائيات تأهلت بعد خوضها الإقصائيات الجهوية وبين الجهات التي نظمت طيلة السنة.

وأضاف أنه سيلتئم ضمن فعاليات هذه التظاهرة كل من هواة الفروسية التقليدية ومحترفي رياضة ركوب الخيل ، حول فن التبوريدة، المكون الرئيسي للعادات المرتبطة بالفرس، والضامنة لاستمرارية الطقوس والمهارات المرتبطة به.

وأشار إلى أن إدراج “التبوريدة” من طرف منظمة (اليونيسكو) ضمن قائمة التراث اللامادي سنة 2021 ، ساهم في تعزيز البعد الرمزي لهذه الممارسة العريقة المرتبطة بالفرس، تحت لواء الجامعة الملكية المغربية للفروسية، والشركة الملكية لتشجيع الفرس.

وتعكس هذه التظاهرة، أيضا، مكانة “التبوريدة” كجزء أساسي من الهوية الثقافية للمغرب.

يذكر أن لقب الدورة ال22 لجائزة الحسن الثاني لفنون الفروسية التقليدية في فئة الكبار كان من نصيب سربة المقدم حارث اليوسفي من جهة الدار البيضاء – سطات

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. التبوريدا المغربية على الصعيد الوطني ليس لها متيل في كل انحاء العالم يجب المحافضة عليها وتستحق المشاهدة والمشاركة فيها

  2. التبوريدا عن الصعيد الوطني لها اقبال عالمي ووطني بحكم اننا لنا فرسان وخيول عربية اصيلة تلعب التبوريدا بي مهارة فائقة المهارة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى