السنغال.. مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة تنظم مسابقة في حفظ القرآن الكريم

نظم فرع مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة في السنغال، السبت بدكار، النسخة الخامسة من مسابقة حفظ القرآن الكريم وترتيله وتجويده.

وتم تنظيم هذه النسخة من طرف الأمانة العامة لمؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة، بتنسيق مع جميع فروعها في القارة.

وتهدف المؤسسة من خلال تنظيم هذه المسابقة القرآنية إلى ربط الناشئة والشباب الإفريقي بكتاب الله عز وجل، وتحفيزهم على حفظه وترتيله ومدارسته.

وفي كلمة بهذه المناسبة، أبرز سفير المملكة في السنغال، حسن الناصري، العناية السامية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، لحفظة كتاب الله وللحفاظ على قيم الإسلام السمحة، مشيدا أيضا بالدور الذي يضطلع به معهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات في إفريقيا.

وأشار في هذا الصدد، إلى رمزية تنظيم هذه المسابقة بالمسجد الكبير بدكار، الذي تم تدشينه سنة 1964 من طرف جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني ورئيس السنغال سابقا، ليوبولد سيدار سنغور، والذي يشكل “مكانا رمزيا بالنسبة لمدينة دكار وللتعاون المغربي السنغالي، وأيضا لانتمائنا المشترك للإسلام”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى