الاندلوسي : مشروع الحسيمة “منارة المتوسط” تحول إلى “وزيعة” بين المقاولات

هبة بريس ـ الرباط

قال نبيل الأندلوسي المستشار البرلماني عن حزب “العدالة والتنمية”، إن هناك عشوائية وارتجالية كبيرة في إنجاز مشروع الحسيمة “منارة المتوسط”، بالرغم من أن المشروع كان وراء إقالة وزراء في الحكومة ومسؤولين بالمدينة.

وقال الأندلوسي، في تعقيب له، اليوم الثلاثاء، ضمن جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، إن اللوحات التقنية لهذه المشاريع لا تتضمن مجموعة من المعطيات المهمة، معتبرا أن ذلك يشكل “خرقا سافرا لمبادئ الشفافية والنزاهة”.

ولفت المستشار البرلماني ذاته، إلى غياب المقاربة التشاركية مع المنتخبين، وحضور هاجس السرعة عوض الجودة وعدم احترام بعض المقاولات لدفاتر التحملات، مشيرا إلى أن “المواطن يتساءل عما إذا كانت منارة المتوسط وزيعة توزعها عدد من المقاولات”.

في مقابل ذلك، دعا الأندولسي، السلطات المعنية، إلى التدخل العاجل لاستدراك النواقص، لاسيما وأن “هذا مشروع ملكي مهم بالنسبة لساكنة الإقليم، وتم إعفاء عدد من الوزراء قبل 7 أشهر بسبب تعثر المشاريع”

وتساءل الأندلوسي في ذات السياق قائلا هل تحول مشروع الحسيمة “منارة المتوسط” إلى “وزيعة” بين المقاولات؟.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق