بنشماس يتراجـع : ليس لنا أعداء، ولم نأت لمحاربة أحد”

هبة بريس ـ الرباط

امام الكم الهائل من الانتقادات لم يجد حكيم بن شماش، الأمين العام الجديد لحزب الأصالة والمعاصرة، بدا من التراجع عن سابق  ركن من مشروعه السياسي الذي تضمن عبارة ” محاصرة الاسلام السياسي ” 

وقال بن شماش، على جداره بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، “ليس لنا أعداء، ولم نأت لمحاربة أحد”، وذلك خلافاً لما تضمنه مشروعه “إعلان نوايا”، الذي كان أول هدف فيه، هو محاصرة الإسلام السياسي.

وأضاف بن شماش، الذي تعرض لانتقادات حادة من طرف قيادات بحزب العدالة والتنمية: “عدونا هو التهميش والفقر”، ولم يزد على ذلك.

وكان عزيز افتاتي، القيادي في حزب العدالة والتنمية قد قال ردا عن بنشماس “لا بنشماس ولا فلان أو علان بإمكانهم أن يحجبوا المأزق الحاد الذي توجد فيه اليوم الدولة العميقة التي سهرت على تأسيس “البؤس”.

وأضاف  أفتاتي في تصريح منشور على البوابة الالكترونية لحزب المصباح، أنه “يكفي أن الناس يتذكرون كيف تم انتخاب هذا الشخص على رأس مجلس المستشارين، وكيف صار رئيسا لإحدى المقاطعات، وكيف أنه لم يملك الجرأة للترشح للانتخابات التشريعية المباشرة، لذلك فانتخابه اليوم على رأس “البؤس” لا يقدم ولا يؤخر مادام لا يملك قراره، فحزب أفلس لا يمكن أن يتم إحياؤه مجددا”.

 

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. ..وغدا ستقول جئنا لمحاربة الفساد او لمحاربة الفقراء او ….اللعنة على الخونة الماكياج الخانز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق