انطلاق موسم الحصاد رغم الصيام و مؤشرات موسم فلاحي اسثتنائي

0
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس – الدار البيضاء

انطلق بشكل فعلي موسم الحصاد بعدد من مناطق المملكة المغربية ، حيث تحركت ألات الحصاد بشكل مكثف لتملأ الطرقات باتجاه وجهات تختلف باختلاف مراحل الحصاد.

و لم تمنع التغيرات المناخية الأخيرة و لا صيام شهر رمضان ، عددا من العاملين بموسم الحصاد، من الشروع في تأدية مهاهم بمناطق عدة من المغرب خاصة بنواحي دكالة التي تعتبر الوجهة الأولى لألات الحصاد.

و وفق عدد من المهتمين ، فقد سجلت الانطلاقة الأولية لموسم الحصاد و جني الغلة قبل حوالي شهر من الأن حيث شرع ملاك و أصحاب آلات الحصاد منذ أسابيع في عملية صيانة و إعادة تهيئة آلياتهم قبل الشروع في موسم حصاد مثمر.

و حسب ما عاينت هبة بريس بسوق المتلاشيات و قطع الغيار بمنطقة السالمية بالدار البيضاء ، فتدب حركية مكثفة هذا السوق الشهير نظرا للإقبال الكثيف على شراء قطع غيار خاصة بآليات الحصاد.

و في هذا الصدد، أكد عدد من الخبراء الفلاحيين أن الموسم الفلاحي الحالي سيكون اسثتنائيا و أن المحصول الزراعي للسنة الحالية سيجل رقما قياسيا في تاريخ المغرب.

و كانت أرقام رسمية صادرة عن وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، قد أكدت أن الموسم الفلاحي الحالي يتجه إلى تسجيل محصول استثنائي في مجال انتاج الحبوب بأنواعها الثلاث، حيث تُشير التوقعات الأولية، بحسب الوزارة، إلى أن المغرب سيجني أزيد من 98 مليون قنطار خلال هذا الموسم، وهو ما يجعل الرقم يندرج ضمن المستويات القياسية.

واستنادا للمصدر عينه ، فإنه و بالرغم من التراجع الملحوظ في المساحة المزروعة، والتي تراجعت بحوالي %16 بعدما بلغت المساحة المزروعة بالحبوب الرئيسية زهاء 4.5 مليون هكتار مقابل 5.4 مليون هكتار في موسم 2016/17، إلا أن المردودية المسجلة هي التي ساهمت في ارتفاع نسبة المحصول، حيث تم تسجيل معدل قياسي للمردودية بلغ 21.8 قنطار/هكتار، بارتفاع نسبته %23 مقارنة مع الموسم السابق.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مجتمع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

مطالب بتعميم استفادة الأسر المعوزة بالعالم القروي من برنامج تيسير

طالب فريق التجمع الدستوري بتعزيز المجهودات الحكومية، لتعميم استفادة الأسر المعوزة في العال…