الصمدي : حسابات سياسية وإيديولوجية تذكي العنف في الجامعات

هبة بريس ـ الرباط
أكد خالد الصمدي كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي، إن العنف في الجامعات المغربية  يعتبر سلوك مشين ومدان، وأن هناك أشخاص لا ينتسبون للجامعة ولا يقطنون في الأحياء الجامعية ضالعون في أحداث العنف.

وخلال رده على سؤال شفوي آني يتعلق بتجدد ظاهرة العنف بالجامعات، خلال جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية، بمجلس المستشارين، اليوم الثلاثاء  قال ذات المسؤول أن لجوء الطلبة للعنف هو نتيجة لتصفية حسابات سياسية و إديولوجية.

وفي شق اخر كشف الصمدي، أن هناك 915 ألف طالب يجتازون الامتحانات بالجامعات المغربية، وأنها تمر بأجواء جيدة، وهناك متابعة دقيقة واستراتيجية واضحة من أجل إزالة أسباب الاحتقان.

وأشار الصمدي، إلى أن هناك مذكرة مشتركة بين وزارة الداخلية ووزارة التعليم سنة 2014 من أجل محاربة العنف في الجامعات تتضمن دعوة صريحة لنزع أي غطاء سياسي أو نقابي على كل من يمارس العنف بالجامعة.

ولم يفوت الصمدي الفرصة تمر دون ان يقدم التعازي لعائلة الطالب الذي قتل الأسبوع الماضي بجامعة ابن زهر بأكادير، مشيرا  أن رئيس الجامعة تفاعل بشكل سريع مع الحادث وتم احتواء الوضع والأجواء الآن جيدة في الجامعة، وتمر الامتحانات في ظروف حسنة.

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق