سيدتان تفجران فضيحة نصب باسم الملك بتقنية “الايف” على الفايسبوك‎

هبة بريس - متابعة

فجرت سيدة وابنتها عبر تقنية الايف على موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك فضيحة مدوية بطلها أشخاص يقومون بعملية النصب والاحتيال على العديد من الضحايا عبر توهيمهم بقربهم من القصر الملكي وعلاقاتهم بمسؤلين كبار من أجل قضاء أغراضهم الشخصية بمقابل مبالغ مالية مهمة، حسب ما ورد على لسان السيدة وابنتها.

وحسب الفيديو الذي تم بثه مباشرة يوم أمس على الفايسبوك، فإنه يظهر سيدة تقوم بعملية البث فيما تقوم ابنتها بالصراخ وتقديم مجموعة من الأسئلة للشخص الذي يتهمانه بالنصب عليهما في مبلغ 80 مليون، دون تحقيق الهدف الذي وعدهما بتلبيته على حسب ما فهم من الشريط.

وعلق مجموعة من المواطنين على شريط الفديو المنشور، عبر تعليقات مختلفة منها من أشادت بما قامتا به السيدتان لكشف عملية النصب هاته والطريقة التي تمت بها، فيما اعتبر البعض الآخر أن الطمع هو الدافع وراء الاستعانة بمثل هؤلاء لقضاء أعراضهم القانونية وغير القانونية أحيانا، حيث قال أحدهم :”الطماع يقضي عليه الكذاب… بجوج سلعة وحدة”.

هذا ومن المنتظر أن يتم فتح تحقيق من النيابة العامة المختصة من أجل كشف الوقائع الحقيقة للنازلة خصوصاً اذا ما رغبت السيدة المنصوب عليها في متابعة المتهمين قضائيا.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق