نادية بوعيدا على رأس الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا

هبة بريس

ستجرى بعد قليل انتخابات اللجان لاستكمال باقي هياكل البرلمان.
وقامت عدد من الاحزاب بتغييرات مهمة على رأس ممثليها بمجلس النواب وعلى راسهم حزب التجمع الوطني للأحرار الذي من المرتقب أن يضع نادية بوعيدا على رأس الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا وذلك بعد نجاحها في خلق العديد من العلاقات الاستراتيجية مع عدد من الدول ولاسيما الدول الأوروبية من خلال زيارات متبادلة لاسيما السنة المنصرمة.

كما تجمعها علاقات متميزة مع الحزب الأوروبي الشعبي وعدد من النواب على مستوى البرلمانات الأوروبية.

وقد عملت نادية بوعيدة على عدد من الأوراش ، بشكل منتظم وفعال عبر تمثيل المغرب في عدد من المحافل الإقليمية والدولية لخدمة مصالح المملكة والدفاع عن قضاياها العادلة وعلى رأسها قضية الوحدة الترابية. وذلك في انسجام تام مع الدبلوماسية الوطنية التي حدد صاحب الجلالة الملك محمد السادس مرتكزاتها.
ومن بين أهم الأنشطة التي اشتغلت عليها اللجنة :
ـ المشاركة في مؤتمر ميونخ للأمن وعقد عدد من اللقاءات مع عدد من النواب البرلمانيين فضلا عن المشاركة في مائدة مستديرة حول التحديات التنموية التي تواجه دول حوض البحر المتوسط وافاق التعاون الثنائي ومتعدد الأطراف التي من شأنها تعزيز الاندماج الجهوي.
ـ تنظيم اللجنة لندوة برلمانية إفريقية بمجلس النواب حول موضوع “التعاون البرلماني الإفريقي في ظل التحديات الراهنة” حول مواضيع تتعلق بالمساهمة البرلمانية في تعزيز السلم والأمن في إفريقيا ودور لجان الخارجية في دعم التعاون الإفريقي المشترك وتحديات الأمن الغذائي في القارة الإفريقية.
فضلا عن لقاءات مع عدد من السفراء لعدد من البلدان منها بلغاريا، إيطاليا، الإمارات، ألمانيا وغيرها من البلدان.

كما اشتغلت على عدد من الاوراش من داخل اللجنة بمعية أعضائها على تقوية روابط الصداقة مع عدد من البرلمانات عبر مجموعات الصداقات البرلمانية لاسيما كرواتيا، فرنسا وإستونيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى