أياما فقط بعد تدشينه من طرف الملك.. مسجد بالبيضاء يتعرض لسرقة محتوياته الثمينة

هبة بريس – الدار البيضاء

واقعة غريبة تلك التي تعرض لها مسجد دشنه الملك قبل أيام بالدار البيضاء بعد أن تعرض لسرقة بعض من محتوياته بشكل يطرح أكثر من علامة استفهام.

و في هذا الصدد، علمت هبة بريس أن مسجد “فسلطين” الذي يوجد بعمالة ابن مسيك بالدار البيضاء و الذي كان محط تدشين ملكي الأسبوع الفائت ، قد تعرضت بعض من محتوياته للسرقة من طرف مجهولين.

و تضيف مصادرنا أن سرقة بمسجد فلسطين همت عددا من الصنابير التي تم تركيبها مؤخرا قبل الزيارة الملكية و هي من النوعية الجيدة التي أسالت لعاب بعض المجهولين لتتم سرقتها في واضحة النهار.

و ختم المصدر عينه أن عناصر الأمن قد تمكنت من توقيف أحد السارقين بعد أن ضبطه مرتادو المسجد و هو بصدد إزالة بعض التجهيزات من قاعة الوضوء تزامنا مع صلاة التراويح ، لتتم محاصرته و استدعاء عناصر الأمن لتحرير محضر في الواقعة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. المسؤولية يتحملها وزير الأوقاف.لابد أن يعين للمسجد أشخاص (المؤدن مثلا…) يصونونه سيما وأن هذا المسجد به تجهيزات جديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق