الخصاص في أطباء أمراض النساء والتوليد بمستشفى بوجدور يصل البرلمان

وجه المستشار البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، احمدو ادابدا، سؤالا كتابيا إلى وزير الصحة والحماية الاجتماعية؛ حول الخصاص في أطباء أمراض النساء والتوليد بالمستشفى الإقليمي ببوجدور.

وذكر ادبدا أن المستشفى المذكور يعاني خصاصا كبيرا في أخصائيي أمراض النساء والتوليد، حيث أنه لا يتوفر سوى على طبيب واحد، يقوم حسب العرف المتداول بالمستشفى بتوليد 20 حالة، ويتم تنقيل باقي الأمهات الحوامل إلى المستشفى الإقليمي للعيون الأمر الذي يعرضهن وأطفالهن إلى مضاعفات وأخطار لا يحمد عقباها.

ودعا المستشار البرلماني الوزارة الوصية لاتخاذ كافة التدابير اللازمة من أجل تعيين أطباء مختصين في أمراض النساء والتوليد، تلبية لحاجيات الساكنة بإقليم بوجدور ونواحيه وحفاظا على سلامة الأمهات الحوامل

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. فعلا هناك خصاص في جناح النساء وبالخصوص جناح الولادة يجب مراقبة جل هده المناطق من هدا الخصاص

  2. وصل الموضوع للبرلمان ومادا بعد يجب ايجاد حل فوري وبدون انقطاعات في هده المهامات قطاع يجب الحضور فيه دن انقطاع او توقف او خصاص انه جناح الام والولادة

  3. نتمنا ان يكون للموضوع اهتمام خاص وانقاد ما يجب انقاده علا الفور من طرف المعنيين بالامر انه جناح امراض النساء والتولبد ليس بجناح العاب القوى

  4. لا يمكن لطبيب النساء والتوليد ان يقوم بعمله على ما يرام في غياب اطباء متخصصين في التخذير والانعاش(3 الى 4) و3 إلى 4اطباء النساء والتوليد.وكذلك اطباء جراحون..اذا لم تتوفر هاذه الاعداد فيجب إيقاف جميع الولادات وتنزيل طبيب النساء الوحيد إلى لعيون.
    الولادة والعمليات القيصرية بمستشفى لعيون، كذلك جميع انواع الجراحة.يجب توفير سيارات إسعاف وبيوت للمبيت اذا تعطل وقت الولادة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى