البترول و قطع غيار السيارات و الزيوت .. أبرز واردات المغرب من إسبانيا

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

واصلت العلاقة التجارية و الاقتصادية بين المغرب و إسبانيا تطورها و تحسنها و هو ما أبرزته الأرقام و المعطيات المتعلقة بحجم المبادلات بين البلدين.

و في هذا الصدد، نشر مرصد التعقيد الاقتصادي (OEC) معطيات خاصة حول المبادلات بين الرباط و مدريد، حيث أن صادرات و واردات كلا البلدين ارتفعت فيما بينهما منذ قرار مدريد الاعتراف بمغربية الصحراء.

و من خلال المعطيات المنشورة، فقد صدرت إسبانيا خلال شهر يناير الماضي منتجات مثل البترول المكرر وقطع غيار السيارات والمحركات والزيوت والأغطية البلاستيكية بقيمة 924 مليون أورو، و هي أبرز المنتوجات التي استوردها المغرب من جاره الشمالي في الأشهر الأخيرة.

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. تجاريا وسياسيا بين جارتنا اسبانيا والمغرب في تقدم سريع وفي ازدهار ملحوظ كل التوفيق والنجاح

  2. هناك العديد من التعاقدات في مابيننا وبالخصوص في مواريد القطاع الغيار والمنتوجات الاوخرى المدكورة في النص هي في تزايد في طلبيتها وهدا يدل علا التعامل الجيد بين الطرفين اللهم ادمها محبة ونعمة

  3. اللهم ادمها نعمة ومحبة تواصل بين البلدين والمزيد من العطاء والتقدم في هده القطاعات

  4. أيضا لا يجب إغفال جانب القوة العاملة. يجب انشاء مرصد لحقوق العمال المغاربة باسبانيا لمتابعة قضاياهم ومشاكلهم المتعددة، فقد شاهدنا في السنوات الأخيرة خروقات عديدة، خاصة عمال القطاع الفلاحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى