مونديال 2030.. الإتفاق على إقامة أول 3 مباريات في أمريكا الجنوبية

تم امس الخميس في مدينة لوكي الباراغوايانية التي تحتضن مقر اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) التوقيع على الاتفاق الذي يضفي الطابع الرسمي على تنظيم المباريات الثلاث الأولى لكأس العالم 2030 في الأوروغواي والبارغواي والأرجنتين.

ووقع الاتفاقية رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، جياني إنفانتينو، ورئيس اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول)، أليخاندرو دومينغيز، بحضور رئيسي الباراغواي، سانتياغو بينا، والأوروغواي، لويس لاكايي بو.

وقد جرت مراسم التوقيع على هامش المؤتمر العادي الثامن والسبعين للكونميبول.

وقال إنفانتينو: “من خلال هذه الوثيقة التي وقعناها، سنفكر جميعا في ما يمكن القيام به للاحتفال بالذكرى المئوية لكأس العالم” التي نظمت عام 1930 في الأوروغواي.

وأضاف رئيس الفيفا أن كأس العالم 2030 “ستكون الأفضل (أولا) في الأوروغواي والأرجنتين والباراغواي ثم في إسبانيا والبرتغال والمغرب، وهو ما سيوحد العالم في احتفال حقيقي عابر للقارات”.

من جهته، دعا دومينغيز رئيس الفيفا إلى “إعادة كتابة” التاريخ الذي بدأ في الأوروغواي مع أول بطولة لكأس العالم.

وبهذه المناسبة، وضع إنفانتينو ودومينغيز توقيعهما على الكتاب التاريخي الذي يحتوي على الوثيقة الأصلية التي أحدث بموجبها رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم آنذاك، الفرنسي جول ريميه، وزعماء أمريكا الجنوبية أول بطولة لكأس العالم.

وتم العثور على الوثيقة مؤخرًا في ملعب سينتيناريو في مونتيفيديو، حيث أقيمت بطولة كأس العالم 1930، أثناء أعمال التجديد.

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. المغرب و المغاربة سيندمون على احتضان كأس العالم، لأن دولا كبيرة لم تتعافى من تداعيات احتصان كأس العالم.

  2. التخربيق
    العز لقطر ااتي تستاعت لوحدها ان تنظم ابهى وافضل نسخة على مر التاريخ
    قطر وما أدراك ما قطر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى