إحداث أكبر براد بالداخلة يثير سخرية نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي

هبة بريس - الرباط

أثار تنصيب مجسم لبراد ضخم بمحاذاة كورنيش المدينة، مجموعة من الانتقادات وسخرية بعض النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”.

ونشرت الصفحة الرسمية للجماعة الحضرية للداخلة صورا للمجسم الجديد الذي أعادت تنصيبه في مكانه القديم، بحضور نواب رئيس البلدية، مشيرة إلى رمزيته الثقافية بالمنطقة، واعتبرت الجماعة أن “إعادة البراد الذي كان يميز المدينة كأحد المكونات الثقافية ورمز الهوية للساكنة، يهدف الى تلبية حاجيات الساكنة وتحسين الخدمات الجماعية للاستجابة بشكل أفضل لانتظارات الساكنة بشكل تشاركي”.

في ذات السياق اعتبر النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال تدوينات كتبوها على فيس بوك، بأن هذا الورش الذي أقامته جماعة الداخلة بمحاذاة الكورنيس “تافه”، ولا يعكس هوية المنطقة، مشيرين إلى أن الشباب في الداخلة في حاجة إلى مشاريع تنموية من شأنها أن توفر مناصب شغل حقيقية لهم، كما أنه يعتبر إهدارا للمال العام في مشاريع ليست مهمة ولا تكتسي طابع الأولية.

ارتباطا بالموضوع عبر أحد النشطاء على استيائه من إحداث البراد عبر تدوينة كتبها على فيس بوك قائلا “هي حاجيات الساكنة تتمثل الا فيبراد يرمز لمخلفات الاستعمار الإسباني، فيما دون ناشط آخر قائلا “انتظاراتكم في واد ومشاريع المجلس في واد آخر، مع علينا الا ان نقرأ سورة الفاتحة ترحما على هؤلاء المنتخبون الذين لا يمثلون الا انفسهم، لكن لن يطول مقامكم كثيرا التغيير آت إن شاء الله”.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق