قصف جوي ينهي حياة موريتانيين بالمنطقة العازلة

لقي منقبين موريتانيين عن الذهب، مصرعهما جراء تعرضهم لقصف خارج الحدود الشمالية للبلاد وفق ما نقلته جريدة” أنباء ” الموريتانية.

وأكدت جريدة “أنباء الموريتانية” مقتل شخصين كانوا ضمن مجموعة , تعمل فى التنقيب عن الذهب خارج حدود موريتاتيا الشمالية, بالمنطقة العازلة التي أضحت مقبرة لمرتزقة البوليساريو .

وقال المصدر ذاته أن الموريتانيين لقيت نصرعهما أمس السبت داخل المنطقة العازلة القريبة من حدود ولاية تيرس زمور شمال موريتانيا وقد تم نقل جثمان الفقيدين إلى عاصمة الولاية (ازويرات) قبل ان يتم نقلهما إلى انواكشوط .

وكانت وزارة الداخلية فى موريتانيا ، حذرت عبر بلاغات متكررة ، المنقبين عن الذهب التقليدي من تجاوز حدود البلاد، والتنقيب خارجها، لأن ذلك يعرض حياتهم للخطر.

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. انا لا افهم من دولة موريتانيًا شيئًا هل لا تتحكم في حدودها ان لم تكن فهذه كارثة لانه اي شخص يمكن ان يذخل ويخرج كيف ما كان انه سلمي او شي اخر لانه ممكن تسييج الحدود وضبطها بكامرات ومكبرات للصوط تدار من طرف الجيش عندما تكون هناك حركات غير عادية لتحدير الاشخاص ان هناك خطر على حياتهم اما المغرب فهو في نقطة دفاع من حقو ان يقصف اي شيء تحرك هناك لانه في حرب مع عصابة البوليزاريو وأمهم الجزائر

  2. انا لله وانا إليه راجعون عصابة البوليزاريو هي السبب في هذا الوضع تعازينا لإخواننا الموريتانين وأهل الموت.

  3. الحدود الموريتانية غير مضبوطة فهي تعرف انه لن يصلها مكروه من المغرب وبالتالي فهي تحذر رعاياها لكن هناك من بين المنقبين من يتعاملون مع جبهة البوليزاريو ويمارسون تهريب المواد الغذائية والمخدرات تحت غطاء التنقيب عن الذهب

  4. اللهم ارحمهم واجعل مثواهم الجنة.تعازينا الحارة للأخوة الأشقاء في موريتانيا ولعائلة المفقودين.انا لله وانا اليه راجعون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى