في رمضان ..جريمة قت..ل واغتصاب طفل بسيدي يحيى الغرب

فتحت عناصر الشرطة القضائية بالمفوضية الجهوية للأمن بسوق الأربعاء الغرب، التابعة لولاية أمن القنيطرة، تحقيقا في ملابسات جريمة قتل بشعة ارتكبت في حق طفل قبيل أذان المغرب، بعد اغتصابه.

وعلم أن الشرطة أحالت المتهم ( شابا من مواليد سنة 2003) على أنظار الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالقنيطرة، قبل إحالته على جلسة المحاكمة، في ظل اعترافاته المثيرة

وتقول التفاصيل انه تم استدراج الطفل الضحية إلى منزل مهجور كان يستغل، قبل سنوات، كمقر لمفوضية الأمن قبل تسليمه إلى أصحابه، حيث قام بهتك عرضه، ثم قتله وتركه عاريا مضرجا في دمائه.

مقالات ذات صلة

‫14 تعليقات

  1. في الدول التي تحترم نفسها، فإن الحكم في هذه الحالات يكون اعداما. ولكن في دول يسيرها مخنتون….

  2. نتمنى الإعدام لهذا الحيوان المتوحش ليكون عبرة لغيره من الحيوانات المفترسة الآدمية..سلط الله عليه من لا يخافه ولا يرحمه…شوفو مع من عايشين؟!

  3. يقول الاعدام ولا تشجعوا مثل هته الجرائم الوحشية باحكام خفيفة احذروا قانون الغاب:

    الاعدام و لا حل غير الاعدام كالدول التي تحترم نفسها
    بل حتى في امريكا التي تعبدونها ينفذ فيها حكم الاعدام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى