بنسعيد يستقبل مدير التراث العالمي بمنظمة اليونسكو

استقبل وزير الشباب والثقافة والتواصل محمد المهدي بنسعيد، الجمعة بالرباط، مدير التراث العالمي بمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة اليونيسكو، السيد إيلوندو لازاري والذي يقوم بزيارة عمل للمغرب.

تعزيز التعاون في مجال التراث العالمي
تم التأكيد في مستهل هذا اللقاء على أهمية الشراكة التي تجمع المملكة المغربية بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، ومنظمة اليونسكو، وهو ما أكده جلالة الملك، خلال الرسالة التي وجهها حفظه الله، إلى المشاركين في اللجنة الحكومية لصون التراث غير المادي المنعقدة بالرباط سنة 2022، في ظل حرص المغرب الدائم على الانخراط الفعال والمسؤول في العمل الدولي متعدد الأطراف.

حصيلة التعاون في مجال التراث المادي
تم استعراض أهم جوانب تعزيز التعاون بين المغرب ومنظمة اليونيسكو في مجال الحفاظ على التراث العالمي، لاسيما وأن المغرب سبق وأن وقع اتفاقية إطار مع المنظمة الأممية سنة 2022، تروم تبادل الخبرات و تعزيز الكفاءات إضافة إلى المساهمة في الإعداد الجيد لملفات تسجيل العناصر التراثية ضمن القوائم التمثيلية لمنظمة اليونسكو كما ناقش الطرفان، حصيلة هذا التعاون، خصوصا في مجال التراث المادي، وضرورة تسجيل عناصر أخرى لدى اليونيسكو من طرف المغرب.

مستجدات قانون التراث الثقافي
اطلع بنسعيد، مسؤول اليونيسكو، على ما قام به المغرب في مجال التراث الثقافي، بما في ذلك مستجدات مشروع القانون الجديد، الذي من المنتظر أن يتم تداوله أمام المجلس الحكومي، والذي يتضمن عدد من المستجدات تهدف إلى الحفاظ وصون وتثمين التراث الثقافي لبلادنا.

برنامج عمل مشترك
اتفق الطرفان، على مواصلة التعاون، مع تسطير برنامج عمل مشترك، ذلك أن هناك عدد من الأحداث التي ستنظم بالمغرب مع اليونيسكو، وفي مقدمتها Jazz Day بمدينة طنجة.

زيارة عمل لعدد من المدن المغربية
يشار إلى أن إيلوندو لازاري والذي يقوم بزيارة عمل للمغرب، يقوم بزيارة عمل إلى المغرب، يلتقي خلالها عدد من المسؤولين المغاربة، فضلا عن زيارته لمدن الرباط، مراكش، الصويرة، ومسجد تنمل التاريخي الذي تضرر جراء الزلزال المؤلم الذي ضرب بلادنا شتنبر الماضي.

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. أهمية الشراكة التي تجمع المملكة المغربية بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، ومنظمة اليونسكو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى