قرصنة المكالمات تجر عشرينيا للاعتقال بمراكش

أطاحت عناصر الشرطة بولاية أمن مراكش، اليوم الاثنين، بعشريني يشتبه في ارتكابه الجريمة المس بنظم المعالجة الآلية للمعطيات الرقمية وقرصنة المكالمات الهاتفية.

وأفاد مصدر أمني ، أن المشتبه فيه، البالغ من العمر 27 سنة، استعمل جهازا إلكترونيا وتطبيقا معلوماتيا التحويل المكالمات الهاتفية الدولية إلى محلية وتحصيل عائدات مالية من فرق التعريفة بينهما، وذلك قبل أن تسفر الأبحاث والتحريات المنجزة بناء على شكاية أحد متعهدي الاتصالات الوطنية عن تحديد هوية المشتبه فيه وتوقيفه بمدينة مراكش.

وأضاف المصدر ذاته أن عملية الضبط والتفتيش المنجزة في هذه القضية مكنت من حجز شريحة هاتفية وهاتف محمول يشتبه في استعماله في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وتم إخضاع المشتبه فيه لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وكذا توقيف باقي المشاركين والمساهمين في هذا النشاط الاجرامي.

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. نتقدم بالشكر والاحترام لاصحاب الشرطة والامن المختصة في هدا العمل الاجرامي علا مجهوداتهم الجبارة في هدا الموضوع وهدا الاجرام التكنلوجي

  2. متل هاته الافعال في قرصنةالمكالمات اصبحت تشكل خطورة كبيرة علا مجتمعنا الحاضر لابد من الحيطة والحدر من هؤلاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى