مؤثر … جنازة مهيبة لأوكرانية اعتنقت الإسلام وتوفيت في صلاة الجمعة

يشاء الله ما يفعل بخلقه ، قصة مؤثرة لمواطنة أوكرانية هربت من براثن الحرب الدائرة بين بلدها وروسيا ، ورحلت كلاجئة إلى الإمارات العربية المتحدة ، والتي استقرت بها بعد ان وجدت عملا بأحد المحلات التجارية بدبي .

المواطنة الاوكرانية ، اعتنقت الإسلام وبدأت في حفظ القرآن ، وتعلم اركان الإسلام الخمسة ، فساعدها في تعلم الصلاة احدى صديقاتها من الإمارات ، وبدأت تتردد على المسجد .

جاء رمضان الكريم ، وصامت مكسلمة، وهي تحس بنعمة الإسلام ، لكن شاءت الأقدار في يوم الجمعة ، ان تسلم روحها إلى خالقها ، ولقيت قصتها انضمام العديد من المسلمين بعد اداء صلاة الجنازة عليها ، ومرافقتها إلى مثواها الأخير في جنازة مهيبة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى