الرباح لهبة بريس: “أقضي رمضان في العبادة و المبادرة و أساعد زوجتي قليلا”

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

في حوار مطول ننشر تفاصيله على شكل حلقات، فتح عزيز الرباح الوزير السابق في حكومتي عبد الإله بنكيران و سعد الدين العثماني قلبه لهبة بريس للحديث عن مجموعة من المواضيع، كان من بينها كيفية تزجيته لشهر رمضان.

عزيز الرباح، القيادي السابق في العدالة و التنمية، صرح بأن شهر رمضان بالنسبة له مناسبة عظيمة يستغلها في تأدية العبادات موازاة مع أموره المهنية التي يخصص لها حيزا خاصا بعد صلاة التراويح.

و أضاف مؤسس مبادرة “الوطن أولا و أخيرا” بأن فترة ما بعد التراويح يخصصها للاجتماعات عن بعد مع أعضاء التنسيقات التابعة للمبادرة داخل و خارج المغرب و كذلك لزيارة عدد من المناطق لعقد اجتماعات و لقاءات تؤسس للمرحلة المقبلة للمبادرة المدنية.

و بخصوص مطبخ رمضان، قال عزيز الرباح: “الله يسمح لي من الزوجة ديالي، كنعاونها لكن غير شوية، و أنا حريص على كل ما هو مغربي خاصة فيما يتعلق باللباس و الأكل، و لو أنني لا أستهلك كثيرا، ليس لدرجة التبذير”.

و تجدون في الفيديو أسفله، مقتطف من اللقاء الذي جمعنا بعزيز الرباح مؤسس و قائد مبادرة “الوطن أولا و أخيرا”:

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. مبادرة”الوطن اولا و اخيرا”
    علی هدا الاساس وجب عليه ان يجيب عن موقفه عن الدين يقولون نفس الكلام و الحقيقة انهم عكس دلك ،وخاصة من داخل حزبه و جماعته ??
    وبكل صراحة عن القضية الفلسطينية و قضيتنا الترابية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى