“ملثمون” يهاجمون شركة ذهب روسية بموريتانيا

قالت وسائل إعلام موريتانية ، ان مقر شركة ” أميرال مينك ” الروسية المختصة في التنقيب عن الذهب، قد تعرضت لهجوم من طرف ” ملثمين ” بمنطقة ” الشكات ” شمال البلاد .

الهجوم دفع بالدرك الموريتاني بفتح تحقيق في الهجوم على المصالح الروسية فوق أراضي بلاد شنقيط، و استعان الدرك ببعض الصور والفيديوهات التي التقطها المنقبون أنفسهم، خلال مهاجمتهم لعمال وآلية شركة أميرال مينك، وهي الأحداث التي تطورت إلى مواجهة مع وحدة من الحرس الوطني أسفرت عن إصابة منقبين إثنين وإنقلاب سيارة للحرس.

مصادر من موريتانيا، قالت ان عدد من الشاحنات تحمل ” ملثمين ” قد توجهت مباشرة إلى مقر الشركة للهجوم عليها، وكان تنقيب الشركة عن المياه، قد أثار احتجاج المنقبين عن الذهب في منطقة الشكات، واتهموها بمحاول التنقيب عن الذهب في مناطقهم.

الهجوم عجل باجتماع رفيع المستوى حضره والي ولاية تيرس الزمور محمد المختار ولد عبدي، وقائد أركان الحرس الوطني اللواء محمد ولد لحريطاني، والمدير العام لوكالة معادن موريتانيا با عثمان، مع مسؤولين في شركة أميرال مينك، للتحقق من وثائق التنقيب عن المياه التي تتوفر عليها الشركة الروسية المختصة في التنقيب عن الذهب.

وتسبب الشروع في الحفر، في موجة غضب عارمة في أوساط المنقبين، الذين هاجموا موقع الشركة وألحقوا أضرارًا كبيرة بآليات الحفر.

وأبلغت السلطات هيأتين قياديتين للمنقبين، عزمها فتح تحقيق في الحادثة “يعيد الأمن والسلم للمنطقة ويحق الحق”، وفق ما أفادت به مصادرنا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى