وفاة لاعب جزائري بعد إصابة خطيرة في الملعب

توفي لاعب كرة القدم الجزائري الشاب، وسيم جزار البالغ 17 عاما، مساء الأحد، بعد أسبوع من تعرضه لإصابة خطيرة على مستوى الرأس خلال مباراة جمعت فريقه نجم وادي ماء أمام أمل مراونة.

ووفقا لتقرير صحفية جزائرية، فإن اللاعب الشاب أمضى نحو أسبوع في قسم الإنعاش في أحد مستشفيات الجزائر، بعد أن تعرض لإصابة قوية عقب تدخل عنيف من مدافع فريق أمل مراونة، سقط على إثرها مغشيا عليه، وتم نقله إلى المستشفى، قبل أن يفارق الحياة.

واستهجن العديد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي إقامة مباريات لهذه الفئة العمرية بظل الحرارة في شهر رمضان، فضلا عن غياب سيارة الإسعاف.

ونعى الاتحاد الجزائري اللاعب في بيان عبر موقعه الرسمي على منصة “إكس”: “ببالغ الحزن والأسى تلقى وليد صادي، رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، نبأ وفاة لاعب فريق نجم وادي الماء، لفئة أقل من 17 سنة الشاب وسيم جزار”.

وأضاف البيان: “على إثر هذا المصاب الجلل يتقدم رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم باسمه وباسم أعضاء المكتب الفدرالي وأسرة كرة القدم الجزائرية، بأخلص التعازي وعبارات المواساة والدعوات لعائلة الفقيد ومحبيه ولنادي نجم وادي الماء، داعين الله عز وجل أن يتغمد فقيدهم بواسع رحمته وأن يلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى