لاعب لريال مدريد يكتشف أن ابنيه ليسا من صلبه

تقدم الدولي الكاميروني جيريمي نجيتاب، لاعب ريال مدريد وتشيلسي السابق، بطلب الطلاق من زوجته، بعدما صُدم بفحص طبي أكد أنه ليس الوالد البيولوجي لتؤأم وُلد قبل 16 عامًا، وقام بتربيتهما على أنهما طفلاه.

ونقلًا عن شبكة “RMC Sport” الفرنسية، فإن الدولي الكاميروني السابق اكتشف بعد الخضوع لفحص “دي إن أي” أنه ليس الأب البيولوجي لطفليه من زوجته لور، ليطلب الطلاق.

وبعد شجار بين الزوجين، كشفت شريكة لاعب ريال مدريد السابق، أنه ليس الأب الحقيقي للطفلين، ليتأكد عقب الفحص الطبي أن والد التوأم هو شخص كانت الزوجة في علاقة غير شرعية معه، ما تسبب له في صدمة عاطفية كبيرة.

وسبق لجيريمي، البالغ من العمر 45 عامًا، اللعب في صفوف ريال مدريد الإسباني، بين عامي 1999 و2003، وتشيلسي الإنجليزي في الفترة ما بين 2003 و2007.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى