الحسيمة..منظمة المرأة الإستقلالية تتضامن مع مضيان

عبر المكتب الإقليمي لمنظمة المرأة الإستقلالية بالحسيمة، عن تضامنه مع نور الدين مضيان على خلفية الشكاية التي تقدمت بها ضده رفيعة المنصوري نائبة رئيس مجلس جهة طنجة – تطوان- الحسيمة.

واعتبر بيان المنظمة توصلت” هبة بريس ” بنسخة منه ،أن البيان الصادر عن منظمة المرأة الإستقلالية، لا يعني المكتب الاقليمي بأي شكل من الأشكال مشيرا الى أن “صياغة لغة بيان المنظمة كانت غير بريئة وغير محايدة وتعمدت الإساءة لرجل دولة غيور على مقدسات وطنه ولقيادة حزبية وازنة نالت ثقة مواطني الإقليم في أكثر من ولاية انتخابية”.
مؤكدا على أن “مضامين البيان المذكور لا تعنينا بأي شكل من الأشكال وقرينة البراءة لم تستحضرها صياغة البيان في كافة أسطره”.

أضاف بيان المنظمة الإستقلالية بالحسيمة أن “استغلال هذا الحادث وإقحامه بهذا الشكل في هذا البيان يشكل سابقة مرفوضة وانزياحا عن مبادئ المنظمة التي كان أولى لها عد هذا الملف شأنا داخليا ومقاربته وفق هذا المنطلق” لافتا إلى أن مضيان يتعرض لـ”حملات استهداف مقيتة”؛ مؤكدا على أنه في المقابل سيواصل الترافع المبدئي على القضايا العادلة للمرأة عبر مختلف ربوع المملكة.

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. استغلال هذا الحادث وإقحامه بهذا الشكل في هذا البيان يشكل سابقة مرفوضة وانزياحا عن مبادئ المنظمة

  2. نور الدين مضيان رجل محترم جدا والله إنه محبوب ويقف الى جانب المساكين الله إطول فعمرك..

  3. هذه هي السياسة التي كرهناها و كرهنا ادواتها في المغرب…الولاء للافراد قبل القوانين و التنظيمات قبل التساوي في تطبيق القانون..و قبل حماية الضعيف امام من يظن نفسه فوق القانون و الجميع..المؤسسة تضعف امام الولاء..هذا ليس رجل دولة و لا حتى انسان!! كل من يتكلم بهذا المستوى يضر بالامة و الوطن و كل المقاسات!!

  4. أساء للمرأة المغربية وانتهك حرمتها وكل من يتضامن معه فهو أو فهي تشجع على الفسق والفساد وتشويه صورة المغرب داخله وخارجه

  5. الأستاذ مضيان معروف عنه شخص خلوق ومتزن هذا المقلب الذي نشر من أجل الإطاحة به وتلطيخ سمعة الرجل السياسي المحنك والمحترم وواقعي لا يبيع الاوهام لأحد منذ أن عرفته في المشهد السياسي إلا هو شخص يمارس السياسة النقية بدون مساحيق ولاحتى حاجة ليس مملقا ويعي جيدا حدوده ومعطاء هذا الفخ والتشهير أريد بهما ازاحت الرجل من موقعه الذي يحسد عليه ثم تحرشوا به بمعية من لآ تعجبه استمراريته واستقارره في المسار السياسي وعلى جميع الاستقلاليين الشرفاء أن يتدخلوا لاطفاء هذا الغضب وإلا سوف تصل غدا نسمعوا بلي شخص آخر قام بفعل غير اخلاقي كي يفرغوا الحزب من رموز يحسب لهم ألف الحساب هذا شأن استقلالي ادن لابد أن يحل داخل بيت الاستقلاليين لانفسهم أما هكذا كرنفال لا معنى له سوى المساس بسمعة الشخص والمتاجرة ،اما تلك السيدة ليست بقاصر كي يتكلموا بعض المغرضين باسمها ويحرضونها لأن في الأخير هي من ستخسر نفسها ومحيطها هكذا ما أراه شخصيا والمرأة الاستقلالية واعية تمام الوعي بهذا المقلب لاسيما ابان تحضير للمؤتمر وما قد سيسفر عنه من نتائج قد لاترضي البعض ولو حتى خارج البيت الإستقلالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى