الرميد : اعتذار الحموشي لسائق التريبورتور موقف نبيل وجريئ‎

هبة بريس -الرباط

 

قال وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان مصطفى الرميد أن اعتذار المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف الحموشي لسائق التريبورتور الذي تعرض للاعتداء من قبل شرطي بالدارالبيضاء ، يعد تدشينا لمرحلة جديدة من الحكامة الأمنية الجيدة .

وقال الرميد في تدوينة على حائط صفحته الرسمية بموقع فايسبوك إنه أجرى اتصالا هاتفيا بالحموشي مساء اليوم للسبت للتنويه بمااعتبره موقفا نبيلا وجريئا للمدير العام للامن الوطني ، وتقديرا له على استقباله المواطن ضحية تعسف أحد رجال الشرطة والاعتذار له ، بعد أن تم توقيف الشرطي المعني واحالته على الاجراءات التاديبية .

واعتبر مصطفى الرميد استقبال السيد عبد اللطيف الحموشي لسائق الترييورتور ، تعبير عن تدشين مرحلة جديدة من الحكامة الامنية القائمة على احترام المواطن وخدمته وصيانة كرامته ، الأمر الذي يقتضي التنويه حسب الرميد بغية المزيد من المواقف المعبرة.

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. تحية للسيد الحموشي و كل إحترام لك لكن أنت أيها الرميد من أتباع بنكلبان المنافق ماذا ستفعل للشعب

  2. C’est un vrai décideur et responsable.
    Malheureusement le gouvernement ne possède pas de tel exemple pour résoudre de tel événement.

  3. هل دخلت المديرية العامة للامن الوطنى مرحلة تسييس الجهاز وتقديم موظفيه قرابين للراى العام الوطنى فى عهد الحموشى والرميد ام هى حملة دعائية للحزب الحاكم فى اطار تطويع المستضعفين من رجال الامن وخدلانهم وجعلهم علكا يمضع بين زبائن المقاهى

  4. مواقف السيد الحموشي نبيلة وشريفة ونتمنى أن تكون بنية خالصة .
    عقلية راقية وكأننا في السويد أو النرويج..ونتمنى أن تدوم طويلًا،و نتمنى أن يكون هذا السيد الحموشي بمركزه الهام نعمة على الشعب المغربي وقدوة لكل المسؤولين

  5. ” موقف الحموشي نبيل وجريئ‎ ” شكرا السي الحموشي الإعتذار من شيم أولاد الناس ومن أخلاق الإسلام والمسلمين أما أنت آ سي الرميد متى ستعذر أنت وزملائك الوزراء لبنكيران الذي انقلبتم عليه وأجهزتم عليه بموس حافي من أجل كراسي الوزارات

  6. بعد أن تم توقيف الشرطي و إحالته على الاجراءات التأديبية سيتم إرساله إلى زاكورة أو الراشدية كما العادة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق