البام… حملة انتخابية بالهواتف قُبَيْلَ الإفطار :«سيروا مع بن شماس»‎

هبة بريس - رضى لكبير
يبدو أن حملة حكيم بن شماس لانتخابات قيادة الأمانة العامة لحزب الأصالة والمعاصرة انتقلت من منشور ممول على موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك تحت عنوان ”إعلان النويا” إلى إتصالات هاتفية ترد على أرقام أعضاء حزب الجرار قبيل ساعات من اجتماع المجلس الوطني الاستثنائي تدعو إلى التصويت على رئيس مجلس المستشارين خلفاً  للأمين العام المستقيل إلياس العماري.
وحسب مصادر جد مطلعة لجريدة ”هبة بريس“ فإن اتصالات هاتفية وردت على بعض أعضاء حزب الأصالة والمعاصرة من طرف أعضاء المكتب السياسي للحزب تدعو إلى التصويت على حكيم بن شماس خلفاً لإلياس العماري، بالقول :”سيروا مع بن شماس“، وذلك  خلال انتخابات اليوم التي ستجري بعد عملية الإفطار بسلا.
مصادر أخرى جد مطلعة كشفت للجريدة أن تيارا للشباب انبثق مؤخراً ويبلغ عدد أفراده 150 عضوا، يرفض زعيم للحزب متحكم به وغير نافع، وأنه سيعارض أي خطوة تروم فرض زعيم معين على الحزب دون الاحتكام لصناديق الاقتراع، مسترسلة ذات المصادر أن هذا التيار يستعد للتدخل باجتماع اليوم وإلقاء كلمته بمعارضة تنصيب أمين عام دون انتخابات نزيهة وشفافة، كما سيقوم هذا التيار بدعم أمين عام شاب لا يتجاوز  سنه 45 سنة نهجا لسياسة التشبيب داخل الحزب.
وعن دعم إلياس العماري لشخصية أخرى من غير بن شماس لكون أن مشاكل خاصة اندلعت بين الطرفين، نفت مصادر الجريدة أي خلافات تذكر بين الجانبين وأن الموضوع مجرد مسرحية أتقن العماري وبن شماس دورهما فيها لتصل للإعلام على أنها حقيقة تصدق، في حين أن إلياس العماري كان ولا يزال صديقاً حميميا لرئيس المجلس المستشارين وسيعمل على توفير الدعم الكامل له خلال انتخابات هذا المساء ما بعد الإفطار.
هذا وتشير مصادر خاصة لجريدة “هبة بريس” أن ترشيحات جديدة سيتم وضعها فوق طاولة الحزب للظفر بالأمانة العامة للجرار الأزرق، على غرار حكيم بن شماس وسميو أبو القاسم وعدي الهيبة و ياسر الراشدي اليعقوبي، الذين أعلنوا رسمياً ترشحهم لمنصب الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة.
هذا ويتعبر رئيس مجلس المستشارين الأوفر حظاً لنيل الأمانة العامة للحزب، خصوصاً وأنه يحظى بدعم عدد من الوجوه القيادية البارزة وعلى رأسهم فاطمة الزهراء المنصوري، والبرلماني عبد اللطيف وهبي، وعزيز بن عزوز، بالإضافة لعدد من البرلمانيين بالحزب.
 يشار إلى أن حكيم بن شماس أصدر ظهر يوم أمس الجمعة، ما أسماء بـ”إعلان النوايا”، للتقدم رسميا لرئاسة الحزب، حيث قال فيه “أنهي إلى علمكم أنني قررت، بعد استشارات واسعة النطاق مع مناضلات ومناضلي الحزب، تقديم ترشيح شخصي المتواضع للأمانة العامة للحزب، وانني واع أشد ما يكون الوعي بثقل المسؤولية التي أقبل عليها في حال نيل ثقتكم كما انني أستشعر جسامة المسؤولية التي يتعين أن ننهض بها جميعا، في حال تفضلكم بوضع ثقتكم في و انتخابكم لي أمينا عاما للحزب”.

وتعهد حكيم بن شماس خلال ذات للوثيقة بالعمبمع جميع أجهزة الحزب بشكل تشاركي وفعال، ولكن على قاعدة إعادة تعريف مفهوم المسؤولية،  حيث قال :«فلكل مناضل ومناضلة منا دور ضروري وخبرة وإسهام يتعين تثمينه وإيجاد القنوات المؤسساتية والتنظيمية لذلك، وفق رؤية دامجة للجميع، مؤسسة على تنمية وإشاعة قيم وثقافة التدبير الديمقراطي للاختلاف».

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق