المغرب يشارك في الحوار الوزاري لقمة الثقافة في أبو ظبي

شارك المغرب اليوم الاثنين بأبوظبي، في أشغال الحوار الوزاري لقمة الثقافة.

ومثل بلادنا في هذا اللقاء الوزاري، وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد مهدي بنسعيد ضمن جلسة تناولت موضوع “الثقافة كمحرك للتنمية الاجتماعية والاقتصادية” بمشاركة عدد من وزراء الثقافة من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك إرنست أورتاسون (إسبانيا) وأدريانا أورتيز (باراغواي) وماريا آن جانيك جونبوكوس (جمهورية موريشيوس) وهاناتو موسى موساو (نيجيريا).

وأكد بنسعيد على موقف المغرب تحت قيادة الملك محمد السادس، الذي يضع الثقافة في قلب تنمية ببلادنا. مشددا على أهميتها كمحرك للنهوض الفردي والمجتمعي ومصدر للوظائف وعامل للتماسك الاجتماعي.

وفي هذا الصدد، شدد بنسعيد على أن المغرب ملتزم بتعزيز مجتمع يضمن الوصول إلى الثقافة للجميع، من خلال مضاعفة الأماكن والأدوات الثقافية، وتقليص عدم المساواة في الوصول إليها وتطوير التدريب على المهن الثقافية. كما أكد المسؤول الحكومي على أهمية الصناعات الثقافية والإبداعية للاقتصاد العالمي، واصفًا إياها بأفق واعد ومصدر للنمو المستدام.

ودعا بنسعيد إلى تعزيز الأدوات الجيوسياسية البديلة القائمة على الثقافة لمواجهة الانقسامات الاقتصادية والثقافية والسياسية في العالم الحالي. وعلى هامش هذا اللقاء، التقى بنسعيد عدد من نظرائه المشاركين في الحوار الوزاري، وناقش معهم سبل تطوير التعاون والتبادل الثقافيين وتطوير طرق الولوج إلى الثقافة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى