“مليارديرات”من كل أنحاء العالم في حفل لنجل أغنى رجل في آسيا

حضر أشهر رجال الأعمال والفنانين في العالم، من أبرزهم مارك زوكربيرغ وبيل غيتس، حفلا خاصا أقامه رجل الأعمال، الملياردير الهندي، موكيش أمباني، لنجله، أنانت أمباني (28 عاما) الذي يستعد للزفاف هذا الصيف.

والتقطت الكاميرات صورا لحفل ما قبل الزفاف الذي أقامه موكيش أمباني، الذي تقدر “فوربس” بأنه أغنى رجل في آسيا، على مدار 3 أيام بدءا من الجمعة، حيث ارتدى الضيوف الملابس الهندية التقليدية وملابس خاصة لأجواء الغابات.

وموكيش أمباني، مالك مجموعة ريلاينس، وهي تكتل ضخم بإيرادات سنوية تبلغ 100 مليار دولار من تجارة النفط والغاز والاتصالات وتجارة التجزئة.

ويستعد مباني، البالغ من العمر 66 عاما، لتسليم القيادة لأبنائه وابنته. والابن الأكبر عكاش هو الآن رئيس شركة Reliance Jio، وتشرف الابنة إيشا على عمليات البيع بالتجزئة، وتم إدخال الابن الأصغر أنانت للإشراف على مجال الطاقة المتجددة.

وشملت قائمة المدعوين مليارديرات من جميع أنحاء العالم، ونجوم هوليوود وبوليوود لحضور الحفل ومدته 3 أيام في مسقط رأس العائلة، جامناغار، الذي سيكون أكبر حفل تشهده هذه المدينة الصغيرة الواقعة في غرب الهند على الإطلاق.

وتقع المدينة التي يبلغ عدد سكانها حوالي 600 ألف نسمة في منطقة شبه صحراوية بولاية غوجارات، وهي موطن مصفاة النفط الرئيسية لإمبراطورية أعمالهم، مجموعة ريلاينس.

وشملت القائمة الضيوف التي ضمت ما يقرب من 1200 شخص، المليارديرين الأميركيين، بيل غيتس ومارك زوكربيرغ، والمليارديربن الهنديين غوتام عدني، وكومار مانغالام بيرلا، ولاعب الكريكيت الأسطوري الهندي السابق، ساشين تيندولكار، ومشاهير بوليوود مثل ديبيكا بادوكون، وشاروخان وراني موخرجي.

ووزعت عائلة أمباني الطعام، الأربعاء الماضي، على 51 ألف شخص يعيشون في القرى المجاورة

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. كل من كان غنيا أو فقيرا كلنا راحلون ويبقى وجه ربك ذو الجلال والاكرام وهذا خير الكلام ما قل ودل.

  2. المال ليس هو كل شيء في هذه الدنيا الفانية وإنما الأعمال الصالحة والصدقات على الفقراء والمساكين وابن السبيل هذآ هو الميليالدير الحقيقي…

  3. قال تعالى في كتابه الكريم بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ( المال والبنون زينة الحياة الدنيا والباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا وخير املا…) صدق الله العظيم.

  4. المال ليس وحده كافي وليس هو غناء الأغنياء وإنما غناء الأخلاق والأعمال الصالحة والغناء ليس بالمال ولا بالشهرة ، والغني هو الله سبحانه وتعالى.

  5. الله سبحانه وتعالى هو الغني مالك السموات والأرض وهو على كل شيء قدير ، بعد عشية وضحاها ينقلب ضده ويصبح هذآ الميليالدير فقيرا لا يملك اي شئ سوى رحمة الله عليه وما خلفه من أعمال صالحة..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى