“داري”: لا نعتزم تصدير منتجاتها نحو إسرائيل وشركتنا مغربية 100%

خرجت شركة “داري” للعجائن، ببيان توضيحي، ردا على “بعض الادعاءات الخاطئة التي تم نشرها مؤخرا عبر وسائل التواصل الاجتماعي من قبل بعض الحسابات التي استهدفت سمعة الشركة المغربية داري وعلامتها التجارية”، معتبرة أن “ما يتم ترويجه مجرد أخبار زائفة”.

وذكرت الشركة في بيانها، أنها لا تعتزم تصدير منتجاتها نحو إسرائيل، و ذلك “وفاء بالتزاماتها فيما يتعلق بالقيم الأساسية للأخلاق والمسؤولية الاجتماعية وفي مواجهة المأساة الإنسانية التي يعيشها الشعب الفلسطيني”.

وأوضحت الشركة، أنه يجري تسويق منتجات “داري” المصنوعة في المغرب في أكثر من 60 دولة عبر القارات الخمس، مشيرة إلى أنه “إذا كان السوق الإسرائيلي في الماضي يستورد وبكميات قليلة من منتجات “داري”، فلقد كان ذلك بناء على طلبات فئة من المستهلكين المتشبثين بالهوية المغربية وتقاليدها”، كما أن هذه المنتجات تم تسويقها كذلك في فلسطين.

وشددت الشركة على أنها “لم تبرم أو توقع أبدا أي اتفاقية شراكة لا مع اسرائيل ولا مع أي شركة إسرائيلية لا في 2024، ولا في 2023 ولا حتى قبل ذلك”، مضيفة أنها ليست شركة إسرائيلية، بل هي شركة عائلية مغربية مدرجة في بورصة الدار البيضاء، وتملكها 100% عائلة مغربية أصلها من فكيك.

مقالات ذات صلة

‫14 تعليقات

  1. تلك الفئة التي روجت لمقاطعة كسكس داري انها تضرب اقتصاد المغرب بهذه العبارة. زيادة شركة كسكس داري فلتصدر الكسكس لمن تريد. العالم تجارة.

    2
    6
  2. المهم في الواقعة هي الرسالة التي يرسلها المغاربة لكل من يفكر في التطبيع. المغاربة لا يريدون الاستثمار في شركة تتعامل مع شركة الكيان التي تدفع الضرائب لتستعمل في الابادة

  3. كونوا عقلاء و حذرين ما هذا إلا مناورات الخرزاىريين من الغيرة يحاولون تسميم اي شيء.فكلما انتصر المغرب دبلوماسية تجدهم يحيكون أكاذيب و بهتان .و ما زيارة و تصريح شنسيز ببعيد و موقف اسبانيا التبث من مغربية الصحراء و زيارة وزير خارجية فرنسا و تصريحاته

  4. نصدر الكسكس إلى جميع الدول بدون استثناء إلا الدولة اللي من هوك أراها الوحيدة العدوة لنا نظامها أكثر من صهيوني كافر حسود صليبي راعي للفتن والإرهاب.

  5. بان ليكم الا الكسكس المغربي. وماذا تقولون عن الجزائر التي تصدر التمور الجزائرية لإسرائيل. التمر البيوا. مع العلم ان العلب تأتي من إسرائيل فارغة مكتوبة بالعربية وتملئ داخل الجزائر. تم تصدر لإسرائيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى