المحلل السياسي الموريتاني “ولد البان “: ماتعرض له ولد الغزواني في تندوف عمل مدبر

اعتبر الصحافي و المحلل السياسي الموريتاني، المختص في الشأن الإفريقي، سلطان ولد البان، إن ما تعرض له موكب الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني خلال زيارته الأخيرة،لتندوف الجزائرية عملا مدبرا .

وقال الصحافي الموريتاني المقيم ببريطانيا في مقال تحليلي له ان الحادث “عملية مدبّرة”، و”مخطط لها” سلفا مشيرا إلى أنه “ربما كان الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني هدفا لجهة معيّنة، حيث كان من المفترض أن نرى حجم التعاطي مع الحدث بروتوكوليا عندما يغادر الغزواني الجزائر بتجاه موريتانيا على شكل نشاط رسمي مماثل، وهذا الجانب غاب تماما، بل حدث صمت مطبق من كلا الجانبين، وهو أمر مريب.

وأشار الصحافي الموريتاني إن الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني رجل تقليدي ويتصف بعاطفة صادقة ، حيث يستحيل أن يقع حادث سير في موكبه الشخصي ويحصد روحا بشرية دون ان يرسل رسالة تعزية ومواصاة لذوي الضحايا والشعب ، كما ان انسحابه بتلك السرعة غير مفهوم .

وتابع سلطان البان، أن “الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني هكذا هي وتصرفاته، وبالتالي فرضية أن يترك موكبه ويسافر عبر طائر خاصة بتنسيق جزائري، تضع استفهامات كثيرة، وأولوها طبيعة هذا الحادث؟”.

وأردف ولد البان ان“غياب التغطية الإعلامية عن موقع الحادث وتفاصيل ما الذي جرى بالضبط يجعل المتابع يتساءل عن السبب، ما نعرفه أن موكب رئيس الجمهورية يتحرك وفق مساحة أمنية كبيرة، ويقود المركبات الرئاسية رجال محترفون ومهرة جدا في القيادة عامل التّهور عندهم متنحيا”.

واسترسل ولد البان قائلا: “من النادر جدا أن يتعرضوا لحوادث سير بالمقارنة مع ما يحدث في الحوادث المرورية الطبيعية لدى المواطنين العاديين، حيث كان من المفترض أن تتحدث وسائل الإعلام عن حقيقة الحادث وما الذي جرى بالضبط خصوصا أن هناك ضحية وجريح، هذا الجانب أيضا غاب تماما وكأن هناك من يريد أن يتم تجاوز الحدث باعتباره أمرا عاديا”.

وخاص قائلا : “شخصيا لست مقتنعا بفكرة الحادث المروري”.

مقالات ذات صلة

‫12 تعليقات

  1. كل ما في الأمر خطة مدبرة منذ زمان لتصفية رئيس موريتانيا بعد ان رفض ان ينصاع لاملاءات الكابرانات واتخذ موقف حياد جهة قضية الصحراء المغربية خلافا لسلفه الذي تستميله اغراءات جمهوريات الكابرانات. وانتهزت فرصة إستصدار الدول الغربية التنبيهات لوجود جماعات إرهابية بجنوب الجزائر وحث مواطنا لعدم زيارة الجزائر في هذه الظرفية، كما استدعي الرئيس لتدشين معبر دشن سالفا في عهد بوتفليقة، لتصفية الخصم الغامض لسياسات الكابرانات

  2. بالفعل حادث غير طبيعي بتاتا إذن يجب للجزائر ان تتحمل المسؤولية كاملة وتفضح المستور .صراحة رئيس موريطانيا ارتكب خطأ في هذه الزيارة التي قام بها الى المنطقة الغير مستقرة أمنا.

  3. غياب التغطية الإعلامية عن موقع الحادث وتفاصيل ما الذي جرى بالضبط يجعل المتابع يتساءل عن السبب

  4. الرءيس ولد الغزواني ارتكب خطأ فادحا لزيارته الي دولة الكبرنات الدين تركتهم فرنسا لان الامن و الامان لا يوجدان في هته الدوله التي تصرف خيرات ابناءهاعلي مرتزقة البلزاريو و الشعب يموت جوعا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى