التنسيق الوطني للتعليم يصعد ضد “بنموسى”

جدد التنسيق الوطني للتعليم، تنديده بالقرارات التعسفية للوزارة في حق المئات من الأساتذة الذين تم توقيفهم، ومقايضتهم من أجل الرجوع بتوقيع التزامات وقرارات غير قانونية.

وأعلن التنسيق في بلاغ له عن برنامج نضالي تصعيدي، احتجاجا على استمرار التوقيف، عبر حمل الشارة الحمراء طيلة الأسبوع الجاري، وتنظيم وقفات احتجاجية جزئية أثناء فترات الاستراحة صباحا ومساء، ترفع خلالها شعارات احتجاجية.

وأكد التنسيق، مواصلة التعبئة من أجل تجسيد الوقفة الممركزة أمام البرلمان يوم الأحد 3 مارس المقبل، مشددا على الاستمرار في النضال حتى تحقيق كل المطالب وتنفيذ كل الاتفاقات السابقة.

وندد البلاغ ذاته، بالتضييق على ممارسة الحق في الإضراب والاحتجاج والتظاهر، مطالبا بالتراجع الفوري عن كل التوقيفات لوضع حد للاحتقان الذي تعرفه الساحة التعليمية.

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. لالل ظلم ولا لخرق قانون.
    الاضراب حق دستوري لا يجوز لاحد مهاما كان خرقه.
    والا النضال سيستمر.

  2. يجب مقاضاة وزير التربية و كل من له صلة بمخرجات نظام الماسي من قريب او من بعيد،لا يمكن القبول بمثل هذه التراجديا ، وزير و معاونيه يغيثون فسادا في القطاع و لا من محاسب ، اننا في المغرب نشهد ردة لم يسبق لها مثيل حتى في حقبة سنوات الرصاص ، اين هي دولة الحق و القانون؟ متى كان وزير تلتربية يقاضي موارده البشرية من اجل لجم و تكمين الافواه؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى