“شغب تطوان”..هيئة حقوقية تستنكر الاعتداء على الأمن وتطالب بتشديد العقوبات

عبرت الأمانة العامة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد، عن استيائها واستنكارها للاعتداءات التي تعرضت لها القوات العمومية أمس السبت خلال احداث شغب تسبب فيها محسوبون على جمهور الرجاء البيضاوي بتطوان .

وقالت المنظمة في بيان تنديدي وتضامني مع عناصر القوات العمومية إثر تعرضها لاعتداءات خطيرة أمس السبت بتطوان، من طرف عناصر محسوبة على جمهور الرجاء، أنها “تتابع بقلق شديد تنامي ظاهرة الاعتداءات و إهانة المصالح الأمنية المذكورة أعلاه من طرف بعض الخارجين عن القانون , و آخرها ما تعرضت له القوات العمومية بمدينة تطوان مساء أمس السبت 24 فبراير 2024 ، من طرف بعض الجماهير الكروية بمحيط ملعب سانية الرمل بتطوان قبيل انطلاق مباراة بين فريق المغرب التطواني وضيفه الرجاء الرياضي برسم الجولة ال 21 من البطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم ” إنوي ” للقسم الأول”.

وعبرت الأمانة العامة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد عن “تنديدها الشديد بهذا التصرف غير المقبول الصادر عن بعض الجماهير الكروية” مؤكدة “تضامنها الكلي واللامشروط مع عناصر القوات العمومية ضحايا هذا الإعتداء الشنيع، ومع كل ضحايا الاعتداءات التي تتعرض لها عناصر السلطات المحلية والأمنية أثناء مزاولتهم لمهامهم”.

وطالبت المنظمة الحقوقية في ذات البيان ب”ضرورة التشديد على تطبيق الإجراءات القانونية على المعتدين لردع كل من يحاول الإساءة للقوات العمومية، مهما كانت مرتبته و مكانته”، كما حذرت “من التهاون في تطبيق القانون مع المعتدين لاسيما وأن ذلك سيؤدي إلى تكرار استهداف القوات العمومية، والذي سوف يمس بهيبة الدولة”.

مقالات ذات صلة

‫14 تعليقات

  1. لا اعرف لماذا الشرطة تريد ان تهان بهذه الطريقة. مع هذا التسيب كان على الامن ان بطلق نداء دعم من كل الفصاءل الامنية بجميع اجهزتها للتدخل والقبض على كل من قام بالتخريب .ومتابعتهم جناءيا. هذا هو الحل

  2. الحل الوحيد هو منع تنقل جمهور جميع الفرق الى المدن المضيفة في انتظار تذكير المشجعين وتربيتهم على ان كرة القدم هي رياضة وليس فرصة للكشف على عضلاتهم في الشارع العام.

  3. إضافة إلى عدم تنقل الجمهور إلى خارج قواعده وجب حرمان جمهور النادي مقابلة واحدة لتشجيع فريقه كعقوبة ثانية حتى تنزجر وتردع لهذا الحرمان .ومن ضبط من الجمهور مخربا يمنع سنة من الدخول الى الملاعب الرياضية …الرياضة مع الروح الأخلاقية

  4. تشديد العقوبات حتى على أولياء أمور القاصرين بغرامة موجعة.حرمانهم من مساعدة الدولة على السكن أو حرمانهم من الدعم الإجتماعي. بالتأكيد كلشي يدخل لصف.

  5. أعتقد ان المسؤول الاول عن هذه التجاوزات الخطيرة و البلد مقبل على تظاهرات عالمية, هو الاعلام نعم الاعلام بكل تجلياته .حان الوقت لتجاهل كل الاخبار المتعلقة بكرة القدم.محليا و دوليا.و التركيز على نمط اخر من الرياضات الجماعية ككرة السلة او الطائرة …..على الاقل فيما تبقى من الدورات. و سيرى الجميع النتيجة .الاعلام .يضخم يكبر يهول يزوق يحمس ليبيع سلعته . مع الجهل و الامية و قلة التربية . نفسد كل شيئ. حذاري حذاري ان يكون الشغب مدبر و مقصود لافشال الاستحقاقات الرياضية العالمية في بلادنا.

  6. لماذا لم تاخد الدولة هذه الاعتداءات ماخد الجدية بالتعامل مع المشاغبين بنفس الحدة لتعيد القوات العمومية شرف الدولة وكرامتها الى الاعلى ان اسؤءال الحالات هو أن نجد الان المكلف بالشؤون الأمنية بعيد كل البعد عن الاحترام والتقدير من طرف البعض
    المطلوب التعامل بالجدية والمصداقية والقوة مع متل هذه الاعتداءات حتى تقضي على التصرفات الصبيانية للوبيات ؟

  7. اولا نصفه لا يمثل الرجاء ثانيا اصبح من الان يجب عدم تنقل اي جمهور الى الضفة الاخرى لجميع الفرق ثالثا الجمهور الرجاوي دخل الى المركب دون مشاكل و خرج دون مشاكل

  8. للضرب بيد من حديد وبدون هوادة على المعتدين والمخربين لإعطاء الهبة لسلطة الدولة ومنع التنقلات أثناء المباريات من هذا الشكل .وباراكا من هاد تاحيماريت

  9. جهات ما لها غاية من إهانة الشرطة بهده الطريقة المذلة وهدا امر لاحظناه منذ اكثر من عقدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى