مطالب بتغيير توقيت “المسيرة القرآنية” على القناة الأولى خلال رمضان

دعا عبد الله بووانو، رئيس المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، لتغيير موعد عرض “المسيرة القرآنية” على القناة الأولى التابعة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة خلال شهر رمضان المبارك.

وقال بووانو في سؤالين كتابيين في الموضوع، وجههما لوزير الشباب والثقافة والتواصل، ووزير الأوقاف والشؤون الاسلامية، إن “المسيرة القرآنية” سُنّة حميدة دأبت عليها التلفزة الوطنية منذ عقود، بتنسيق مع وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية، وذلك من خلال بث حزبين من القرآن الكريم يوميا خلال شهر رمضان بصوت أجود القراء المغاربة.

وأضاف أن “المسيرة القرآنية” لطالما حققت نسب متابعة ومشاهدة كبيرة من طرف المواطنين منذ انطلاقتها، مشيرا إلى أن توقيت ما قبل الإفطار في رمضان الذي كانت تُعرض فيه “المسيرة القرآنية” كان له دور كبير في ارتفاع نسبة مشاهدتها، معتبرا أن المتابعة في أوقات الذروة تختلف عن غيرها من الأوقات.

وأوضح بووانو أن توقيت الرابعة صباحا والتاسعة صباحا الذي حددته القناة الأولى حسب شبكة برامجها لشهر رمضان 1445هـ، لعرض “المسيرة القرآنية”، يعرف نسب المشاهدة متدنية، فضلا عن كونه لا يدخل ضمن الشبكة المرجعية التي حددتها المادة 18 من دفتر تحملات الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المعمول به حاليا، من الساعة الرابعة بعد الزوال إلى الساعة الواحدة صباحا، خلال شهر رمضان، حسب نص السؤالين الكتابيين المذكورين.

وأكد رئيس المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، أن التوقيت الذي حددته القناة الأولى لعرض “المسيرة القرآنية” غير مناسب، ولا يعكس الأهمية التي ينبغي إيلاؤها للقرآن الكريم في الإعلام العمومي، مطالبا وزير الثقافة والشباب والتواصل بالكشف عن الإجراءات التي ستتخذها وزارته لتغيير توقيت عرض “المسيرة القرآنية” على القناة الأولى، وبرمجتها في أوقات مناسبة تدخل ضمن الشبكة المرجعية المنصوص عليها في المادة 18 من دفتر تحملات الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.

بينما طالب بووانو وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية، بالكشف عن الإجراءات التي ستتخذها وزارته للتنسيق مع الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، والوزارة الوصية، لتغيير توقيت عرض “المسيرة القرآنية” على القناة الأولى، وبرمجتها في أوقات مناسبة، تتيح للمواطنين متابعتها.

مقالات ذات صلة

‫12 تعليقات

  1. يجب على جميع القنوات المغربية ان تنقل القرآن الكريم والاحاديث النبوية الشريفة والمواعظ في شهر رمضان ..

  2. من أراد القرآن فليستمع إليه لوحده في قناته وقت ما شاء . التلفزة للعموم والعموم فيه مسلمين ومسيح ويهود ولادينيين .لا للإحتكار

  3. برامج التفاهة والعري وقلة الحيا خصصوا لها وقت الذروة والقرآن الكريم جعلوا له وقت النوم
    حسبنا الله ونعم الوكيل

  4. نحن نريد ان يكون عرض تلاوة القران الكريم في اوقات تناسب المشاهدين في اوقات غير اوقات العمل

  5. مايناقش عليه هو كتاب الله الكريم وكتاب الله الكريم يعلا ولايعلا عليه يجب ان يكون في اولوية البرامج التلفازية وفي اوقات يستفيد من سماعه الجميع وجزاكم الله كل خير

  6. لما اصبحت التلفزة لا تولي أهمية للدين الإسلامي الحنيف. أصبح الشعب المغربي يعرف إنحلالا وإنحطاطا أخلاقيا وفكريا وٱنتشر الشذوذ والإلحاد . ولمحاربة الظاهرة ينبغي ان نعود الى سالف عهدنا حتى نستطيع محاربة هاته الميكروبات العفنة .

  7. يجيب على القنوات الوطنية ان تبث لنا برامج دينية وتحسيسية وأخلاقية خالية من الرذيلة و الفسق لاحاجة لنا في أفلام النفاق والمكياج والتبرج نحن في حاجة الى برامج توعوية إسلامية وإلا فغلق التلفاز أحسن في الشهر الفضيل شهر المغفرة والرحمة والتضرع الى الباريء تعالى

  8. انا اقترح 2 احزاب مرة واحدة قبل المغرب يعني ينتهي قبيل اذان المغرب ب15 دقيقة على أن تكون الإعادة وقت السحور و أقترح بمقرئين مغربيين منفصلين حتى يتسنى الاستماع بصوتين مختلفين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى