السلطات الإسبانية تعيد شابين الى المغرب بسبب السرقة واعتداءات جنسية

قررت السلطات الإسبانية طرد شابين مغربيين عمرهما 28 و 33 عاما إلى المغرب، بعدما تم توقيف المعنيين في مناسبات متعددة بناءً على خرق قانون الهجرة الإسباني.

وقالت الصحافة الإسبانية إن المعنيين بالامر تسببا في إثارة قلق اجتماعي كبير في بانيوليس وخيرونا ضواحي برشلونة، بسبب جرائم متكررة، بما في ذلك عمليات السطو وحتى الاعتداء الجنسي في العاصمة.

و انطلق التحقيق في أمرهما، بعدما أخذت مجموعة عمليات الأجانب التابعة للشرطة الوطنية الإسبانية في خيرونا، علما من خلال الشرطة المحلية في بانيوليس، بوجود رجل تم اعتقاله في مناسبات لا حصر لها من قبل قوات الشرطة المختلفة والذي واصل سلوكاته رغم ذلك.

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى